المحلية

صحة كردستان : الموجة الحالية للوباء ليست الثانية بل إمتداد الأولى

الداعي نيوز / كردستان

حذرت وزارة الصحة في حكومة اقليم كوردستان، الاثنين (1 حزيران 2020)، من ازدياد اعداد المصابين بفايروس كورونا، داعية المواطنين الى الالتزام بالتعليمات الصحية.

وقال وزير الصحة سامان برزنجي ، خلال مؤتمر صحفي، إن “وزارة الداخلية قد اصدرت عددا من التعليمات لفرض حظر التجوال، والحكومة لن تدخر وسعا في حماية المواطنين من الاصابة بفايروس كورونا”.

واضاف، ان “الموجة الحالية من وباء كورونا ليست الموجة الثانية بل هي امتداد للموجة الاولى من الاصابات،  وكلما تشددت التعليمات الصحية والتزم المواطنون بها فسيكون هناك انخفاضاً في عدد الاصابات، واغلب المصابين الجدد لانعرف مصدر اصابتهم، هم زاروا المستشفيات واظهرت الفحوصات الطبية اصابتهم بفايروس كورونا”.

واشار برزنجي، إلى ان “حظر التجوال هو اقوى اجراء صحي لمواجهة فايروس كورونا، وله تاثير كبير في الحد من انتشار الفايروس، ومن الطبيعي فرض حظر التجوال عند زيادة اعداد المصابين، لان ذلك يقلل التلامس ويوقف الانتشار ويوفر فرصة جيدة للفرق الصحية لانجاز اعمالها بالاضافة الى ايقاف الدوام والحركة”.

وتابع، ان “العائدين الى اقليم كوردستان من باقي المحافظات يتم اجراء الفحوصات الطبية لهم وعزلهم داخل مراكز الحجز الصحي لمدة 48 ساعة للتاكد من عدم اصابتهم بفايروس كورونا”، مشيراً إلى أن “الوزارة بصدد زيادة اعداد الفحوصات اليومية التي تجري للمواطنين المشتبه باصابتهم بفايروس كورونا”.

وكان وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان، سامان برزنجي، حذر، أمس الاحد، من تفاقم الوضع الصحي في الإقليم وانتشار الفيروس وعدم السيطرة عليه، فيما دعا المواطنيين على ضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية.

وقال برزنجي في حديث صحفي ، إن “تزايد الإصابات أمر مقلق وغاية في الخطورة  خصوصا مع وجود العديد من الاصابات التي  لم يتم التعرف على طرق انتقال العدوى اليها”، مبينا ان “صحة الإقليم ستزيد من حالات الفحص والمسحات وبشكل عشوائي لتعقب الحالات الموجودة داخل الأحياء السكنية للسيطرة على الوباء قبل تفشيه”.

واضاف ان “المواطنيين لم يلتزموا بالإجراءات الوقائية وهذا ما يجلعنا بقلق دائم وإعادة النظر بقرار الحظر الشامل  او الحظر المناطقي، فضلا عن تشديده بشكل صارم”.

واشار إلى “وجود اصابات في محافظتي السليمانية واربيل وضعها الصحي غير مستقر على الرغم الدور الكبير الذي تقدمه الكوادر الصحية هناك”.

ولفت برزنجي إلى أن “صحة كردستان تقدر الوضع الاقتصادي الصعب لذلك لجأت إلى تخفيف الاجراءات والسماح للكسبة وأصحاب الدخل المحدود بممارسة عملهم، فضلا عن فتح الأسواق  مع ضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق