المحلية

صبيحة يوم التصويت على بديل “المرعيد”.. قوة أمنية تطوق مجلس نينوى

الداعي نيوز : أفاد مصدر مطلع، الأحد (24 تشرين الثاني 2019) بأن القوات الأمنية طوقت مجلس محافظة نينوى، ولم تسمح لأي شخص بالاقتراب منه، وذلك عقب إصدار المحافظ منصور المرعيد أمراً بعدم السماح لأعضاء المجلس بالوصول اليه والاجتماع.

وقال المصدر ، إن “القوات الأمنية طوقت مجلس محافظة نينوى، ولم تسمح لأي شخص بالاقتراب منه”، مبيناً أن “هذا الأمر تسبب بزخم مروري في المناطق القريبة من مبنى مجلس المحافظة”.
وأشار الى أن “قوة أمنية أغلقت جسر الحرية العام، وسط مدينة الموصل”.

ويعتزم مجلس محافظة نينوى عقد جلسة “استثنائية”، اليوم في الساعة 11 صباحا، لانتخاب محافظ جديد خلفاً لـمنصور المرعيد، الذي أقاله المجلس لكن الإقالة اعتبرت ’’غير معترف بها’’، وفق رد ممثل الحكومة في البرلمان طورهان المفتي.

وكان محافظ نينوى منصور المرعيد، قد وجه، الجمعة (22 تشرين الثاني 2019) كتاباً يمنع فيه أعضاء الحكومة المحلية من دخول مبنى مجلس المحافظة، تنفيذاً لقرار مجلس النواب الذي صوت عليه نهاية تشرين الاول الماضي، والذي يقضي بحل مجالس المحافظات، وتخويل المحافظ بإدارة المحافظة، تحت اشراف المجلس.

فيما رأت عضو مجلس محافظة نينوى كلاويز محمد، السبت (23 تشرين الثاني 2019)، أن الكتاب الذي وجهه المرعيد الى الجهات الأمنية، الذي يمنع فيه عقد اجتماع لمجلس المحافظة، يعد تآمرا على الديمقراطية.

وقالت محمد ، إن “القانون لا يلغى بقرار، ومجلس محافظة نينوى لم يرتكب مخالفة دستورية حتى يتم حله، وقدمنا طعناً إلى المحكمة والقضاء لعدم دستورية قرار حل المجالس”.

وأضافت، أن “الكتاب الذي وجهه المحافظ منصور المرعيد الى الجهات الأمنية، ويمنع فيه عقد اجتماع لمجلس المحافظة، يعد تآمرا على الديمقراطية ولن نسمح به”.

وتابعت محمد: “لقد حددنا الساعة الثانية من ظهر السبت، آخر موعد لاستلام طلبات المرشحين لمنصب المحافظ، وسيتم التصويت على محافظ جديد بجلسة الأحد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق