المحلية

صادقون: مفوضية الانتخابات غير مستقلة وخيار الانتخابات المبكرة لم يطرح باجتماع الجادرية

الداعي نيوز : أكد النائب عن كتلة صادقون نعيم العبودي، الخميس، أن خيار الانتخابات المبكرة لم يطرَح في اجتماع القوى السياسية، في منزل زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم في منطقة الجادرية، فيما أشار إلى أن مفوضية الانتخابات الحالية غير مستقلة ونحن غير راضين عن ادائها.

وقال العبودي إن “ما اطلق عليها بـ “وثيقة الشرف” المنبثقة عن اجتماع القوى السياسية الاخير غير صحيح لأن اسمها وثيقة الالتزام، وليس كما تم الترويج اليها في الاعلام، لأن الكتل هذه المرة اجمعت على الالتزام”.

وأشار الى أن “خطبة المرجعية والاحتجاجات رسمت هذا المسار، وهناك حزمة إصلاحات بعد مهلة الـ45 يوما، وستتابع الكتل مع الشارع عمل الحكومة بالنسبة للحزم المعلن عنها”.

وبين أن “الكتل السياسية ستجري لقاء هاماً يوم السبت المقبل في سياق الاتفاق الأخير ذاته، ولإدامة زخم الإصلاحات”.

واضاف “إذا لم تنفذ الحكومة الإصلاحات المنتظرة خلال 45 يوما سيتم سحب الثقة منها دون شك، وقد التزمنا بذلك، وسوف يكون لدينا موقف رسمي وستأتي قوانين مهمة جدا للبرلمان وهذه لم تكن لتبحث لولا الحراك الشعبي”.

واشار الى أن “حركة عصائب اهل الحق التي انبثقت عنها كتلة صادقون لا تمتلك أي مدير عام ولدينا وزيران في الحكومة، ولدينا الشجاعة لتحمل المسؤولية في أي ملف فساد بالوزارتين ان وجد”.

ونوه الى ان “موضوع الانتخابات المبكرة لم يطرح أبدا على الأحزاب والكتل، ومن الممكن مناقشته بعد انتهاء مهلة الـ 45 يوما”، داعيا “رئيس الوزراء الى الضرب بيد من حديد وانجاح التغييرات المطلوبة في فترة الـ45 يوما، التي وافق عليها”.

وتابع أن “رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي حضر اجتماع القوى السياسية الاخير ولم يطلب ولم نتفق معه على اجراء انتخابات مبكرة”، لافتا الى أن “مفوضية الانتخابات غير مستقلة ونحن غير راضين عليها”.

وكانت الكتل السياسية قد اجتمعت، مساء الاثنين الماضي، في منزل زعيم تيار الحكمة المعارض عمار الحكيم واتفقت على إمهال رئيس الوزراء 45 يوما لتنفيذ الإصلاحات، فيما لاقى ذلك الاجتماع سخطا شعبيا على اعتبار أن الشارع العراقي بات مطلبه واضحا في تغيير الطبقة السياسية برمتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق