منوعات

شركة ناشئة تختبر سيارة أجرة كهربائية طائرة قد تحل مشاكل النقل في المدن

الداعي نيوز – متابعة : تطور شركة سي بابلز الفرنسية الناشئة سيارات أجرة مائية تعمل بالطاقة النظيفة.

وانتقلت الشركة حديثًا بإحدى سياراتها الكهربائية قيد التطوير إلى رحلة تجريبية على سطح نهر السين في باريس مستخدمة الهيدروفيل؛ وهي رقائق معدنية ترفع المركبة عن سطح الماء لتبدو وكأنها تطير فوق النهر، وسرعان ما أوقفت الشرطة السيارة لتجاوزها الحد الأقصى للسرعة.

ونقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية، عن أندرس برينجدال، مؤسس الشركة، أن «السرعة المسموح بها على نهر السين هي 12 كيلومترًا في الساعة، إلا أننا نمتلك الحق بالوصول إلى سرعة 30 كيلومترًا في الساعة، وسحبت الشرطة المركبة لفحص أوراقنا والتأكد من سير الأمور وفقًا للنظام».

وتهدف الشركة إلى إطلاق سيارة الأجرة، التي تدعى الفقاعة (بابلز) في مدن مختلفة في الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا في العام المقبل.

وبمجرد بدء تشغيل الخدمة، سيتمكن الزبون من طلب المركبة باستخدام أحد التطبيقات، بطريقة طلب مركبات شركتي أوبر وليفت الأمريكيتين ذاتها، ويجد الراكب بعد ذلك السيارة في رصيف مجهز بالبلاط الشمسي ومولدات تعمل تحت الماء، وتوربينات الرياح، التي تنتج طاقة لشحن بطاريات المركبات.

ولا تصدر المركبات أي موجات أو ضجيج أو انبعاثات لثاني أكسيد الكربون، وقد تكون بديلًا بيئيًا جذابًا عن المركبات المعتمدة على الوقود الأحفوري.

ويمكن للخدمة الجديدة بعد انطلاقها أن تنقل بعض الحركة المرورية في شوارع المدن المزدحمة إلى ممراتها المائية، ويحتمل أن يحسن تخفيف الضغط عن شوارع المدينة تجربة النقل في المدن للجميع وليس لزبائن الشركة فقط.

وفي حال نجاح التجربة؛ يرى المنظمون أن تجربة سيارة بابلز المستقبلية، ستكون ممتعة إلى جانب فوائدها الاقتصادية أيضًا، إذ أن تكلفة الوقود اللازمة لتشغيل قارب تقليدي بالحجم ذاته تتراوح ما بين 30 إلى 50 دولار في الساعة، وفي المقابل يكلفك التاكسي المائي الجديد 3 دولارات.

وتحتوي سيارة بابلز على مقعدين أماميين، وأربعة مقاعد في الخلف مواجهة لبعضها، على غرار سيارات الأجرة في العاصمة البريطانية لندن.

ويرتفع هيكل سيارة الأجهزة المائية نحو نصف متر عن الماء عندما تزداد سرعتها، ما يقلل السحب ويسمح برحلة أكثر سلاسة، ويعود هيكل التاكسي المائي إلى وضعه السابق عند تقليل السرعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق