عربي ودولي

شبان تونسيون يحتجون في بلدة جلمة بعد وفاة شاب أحرق نفسه

الداعي نيوز – وكالات : قال شهود إن الشرطة التونسية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المحتجين الذين أغلقوا الطرق في بلدة جلمة جنوب البلاد يوم السبت بعد وفاة شاب أحرق نفسه احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية السيئة.

وأضرم عبد الواحد الحبلاني ، 25 عامًا, النار في نفسه وتوفي في المستشفى يوم الجمعة احتجاجًا على الفقر وسوء الأحوال المعيشية ، في واقعة تعيد إلى الأذهان اضرام محمد البوعزيزي النار في نفسه في 2010 .

وقال شهود لرويترز إن المتظاهرين أحرقوا إطارات السيارات بعد ظهر السبت قبل أن تتدخل الشرطة لإعادة فتح الطرق ، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع ، لكن الاحتجاجات استمرت حتى وقت متأخر من مساء السبت.

وأضافوا أن بعض سكان البلدة أصيبوا باختناق كما أصيب عدد من أفراد الامن أيضا.

ويعمل الحبلاني بشكل غير منتظم وكان يطالب بتحسين وضعه الاجتماعي في جلمة المحاذية، لمدينة سيدي بوزيد ، مسقط رأس البوعزيزي. وتعاني الولاية من استمرار التهميش بعد تسع سنوات من الثورة التي تفجرت من هناك ضد الفقر والبطالة والفساد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق