عربي ودولي

“سي أن أن” تكشف التمييز العنصري داخل الجيش الامريكي

الداعي نيوز / متابعة

كشف تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية ، الاحد، أن اكثر من مليوني فرد ضمن صفوف الجيش الامريكي ضمن العاملين والاحتياط يشعرون بالقلق من التمييز العنصري داخل الجيش بعد حادث مقتل جورج فلويد ، فيما يسعى كبار المسؤولين العسكريين الأمريكيين إلى طمأنتهم .

وذكر التقرير انه وطبقا لبيانات وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) ووزارة شؤون قدامى المحاربين كشفت حقيقة صارخة وهي أن افراد الجيش الامريكي من ذوي البشرة السوداء هم الاقل حظا في ان يصبحوا ضباطا في الجيش ، ونتيجة لذلك فانهم اكثر عرضة للاصابات من زملائهم البيض “.

واضاف انه وطبقا لمقابلة مع وزيرة شؤون قدامى المحاربين السابق ديفيد شولكين فانه ” وعلى الرغم من انه كانت هناك زيادات نسبية في اعداد الضباط من الاقليات ، لكنها لاتتناسب مع زيادة الاعداد في الخدمة ، ولذا فان هناك عددا اكبر من الاقليات العرقية الذين يخدمون في الخط الامامي وبالتالي فان هناك اصابات اكبر بين صفوفهم “.

وتابع انه ” ومن بين المحاربين القدامى الذين خدموا منذ 11 ايلول 2001 ، كانت نسبة الاقليات في الجيش 35 بالمائة ، ووفقًا للبيانات يشكل المحاربون القدامى السود 15 ٪ من المحاربين القدامى الذين خدموا منذ ذلك الحين، مشيرا الى ان هناك فصلا عنصريا في الجيش حتى عام 1954 حيث تم الاندماج بين البيض والسود”.

وقال الأسقف غاريسون الاسود الذي تخرج من كلية ويست بوينت و خدم جولتين في العراق ” “كمجتمع ، نحن الآن على أمل التعامل مع الخطيئة الأصلية والتعامل مع الكثير من القضايا الأساسية للعرق وعدم المساواة و لم يتم عزل الجيش عن ذلك”.

واوضح التقرير انه ” لم يتم ترقية أعضاء الخدمة من ذوي البشرة السوداء على قدم المساواة إلى رتب الضباط ، فيما يجند الأمريكيون السود في الجيش بمعدل أعلى من غيرهم من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء والملونة ، مقارنة بنصيبهم من سكان الولايات المتحدة”.

وتظهر بيانات وزارة الدفاع أن أفراد الخدمة من اسود لا يزالون ممثلين تمثيلاً ناقصًا بشكل غير متناسب بين صفوف الضباط على الرغم من تجنيدهم بمعدل أعلى من الأقليات الأخرى والبيض مقارنة بنصيبهم من سكان الولايات المتحدة.

وبحسب البيانات ، فإن ما يقرب من 31٪ من المحاربين القدامى السود المصابين لديهم نسبة إعاقة تبلغ 70٪ أو أعلى ، مقارنة بنحو 23٪ من المحاربين القدامى المصابين الاخرين مما يشير شدة الإصابة وتعطل الحياة بعد الخدمة نتيجة للعوق الذي يحصل في ميادين الحروب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق