منوعات

سيارة ذاتية قيادة تشق طريقها بكفاءة في عاصفة ممطرة

الداعي نيوز – متابعة : معلوم أن الطقوس الشتائيّة السيئة تجعل القيادة في الطرق السريعة صعبة خطرة، فما أعتى رياحها، وأصعب الرؤية في ضبابها، وأعلى احتمالية انزلاق السيارات بسببها! لكن فيديو نُشر مؤخرًا يوضح أن تقنيات القيادة الذاتية تُحرز تقدمًا رائعًا في مواجهة الظروف الجوية العاصفة.

نشر الفيديو رجل يُدعى لوجان ليجراند، عارِضًا سيارة تويوتا كورولا هاتشباك معدَّلة من إصدار 2019 وهي تحافظ بسلاسة على سرعتها البالغة نحو 64 كم/ساعة، على الرغم من هطول الأمطار الغزيرة.

وعرّض فوق هذا السيارة وهي ترصد سيارة أخرى تَتباطأ أمامها رصدًا فوريًّا كان كافيًا لتنبيه ليجراند بإشعار أحمر الضوء فحواه «تَوَلّ التحكم فورًا؛» لكن على الرغم من التنبيه، لم يحرِّك السائق ساكنًا، لأن السيارة تصرفت بنفسها من فَوْرها.

الشركة التي مهدت الطريق لذلك العرض الرائع هي «كوما دوت إيه آي،» وهي شركة ناشئة أسسها جورج هوتز؛ ويستخدم برنامجها «أوبن بايلوت» كبديل لأنظمة المساعَدة التقليدية المزوَّدة بها السيارات الذاتية القيادة حاليًا.

وكانت النسخة الأولى لهذا البرنامج ضمن باقة تُدعى «كوما وان،» وطرحت بسعر 999 دولارًا حين أُعلِنت في فعالية تقنية في 2015؛ لكن الإدارة الوطنية لسلامة مرورِ الطُّرُق السريعة رفضتها فورًا، واضطَرَّت هوتز إلى إيقاف المشروع.

لكن ذلك لم يكن نهايته، ففي نوفمبر/تشرين الثاني جعلت الشركة مشروعها مفتوح المصدر، مُنوِّهةً بأنها ليست مسؤولة أمام المستخدمين عن أي خلل يطرأ.

ومن ساعتها المشروع حيّ بسواعد المتحمسين للقيادة الذاتية، بل قالت الشركة في مايو/أيار الماضي إن مجموع الكيلومترات التي حققها أوبن بايلوت تجاوز 16 مليون كم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق