المحلية

زخم حركة العجلات في شوارع بغداد رغم تطبيق نظام “الفردي والزوجي”… لماذا ؟

الداعي نيوز / بغداد

كشف مديرية المرور العامة، اليوم الثلاثاء، سبب زخم حركة العجلات في شوارع العاصمة بغداد، على الرغم من تطبيق نظام “الزوجي والفردي”، الخاص بالسيارات المسموح لها بالتجوال والذي طبق اعتباراً من اليوم بموجب قرار من لجنة الصحة والسلامة الوطنية الحظر الجزئي بسبب فيروس كورونا.

وقال مدير علاقات واعلام المرور، العميد حيدر كريم في تصريح صحفي ، إن “العمل بنظام الزوجي الفردي استثنى بعض الوزارات وبعض الكوادر وبعض الاجهزة، ضمن قرارات خلية الأزمة، إضافة الى بعض الاستثناءات الموجودة لدينا، ولهذا نجد هناك حركة مركبات كثيفة في الشوارع”.

وأضاف كريم، أن “اغلب العوائل العراقية، لديها في البيت الواحد اكثر من عجلة، وبكل بيت هناك اكثر من موظف، وهذا يؤدي الى زيادة المركبات في الشارع البغدادي”، مبيناً أن “الزيادة او الزخم ليست بسبب عدم الالتزام بالقرار ، لان القرار نفذ بالفعل”.

وأشار  إلى أن “الزخم كان في بعض مناطق التبضع، وفي بعض التقاطعات توجد بعض الكثافة لكنها متفرقة، وليست مثل الايام الماضية”.

واعلنت مديرية المرور العامة، أمس الاثنين، بدء تطبيق العمل بنظام الفردي والزوجي اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

قبل ذلك، أكد المتحدث باسم دائرة العلاقات والاعلام في مديرية المرور العامة، الرائد فادي الخزعلي، ان “نظام (الزوجي والفردي)، سيطبق في عموم العراق، وليس العاصمة بغداد فقط، وستكون هناك غرامات مالية واجراءات قانونية بحق المخالفين”.

وقررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية اجتماعها السابع برئاسة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي امس بدء العمل بقرار الفردي والزوجي لحركة العجلات اعتباراً من اليوم لتقليل الزخم المروري فيما أكدت استمرار العمل بحظر التجوال الجزئي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق