رياضية

رونالدو متحديا كورونا : أنا باقٍ مع “اليوفي”

الداعي نيوز / متابعة

نفى البرتغالي  كرييستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي أي أنباء تشير إلى رحيله عن أسوار اليوفي، في ظل مخاوف تسيطر على الرياضة الإيطالية بسبب انتشار كورونا.

وأكد البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي أنه لا توجد لديه أي خطط لمغادرة “السيدة العجوز” في أي وقت عما قريب، وسط تردد أنباء تشير إلى اقتراب “الدون” من الانضمام لصفوف إنتر ميامي الأمريكي المملوك لأسطورة الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام.

وتأتي تلك الأنباء في الوقت الذي تسيطر فيه المخاوف على المشهد الرياضي في إيطاليا، مع انتشار فيروس “كورونا” المستجد المعروف اصطلاحيا بـ “كوفيد-19” والذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية، قبل أن ينتشر إلى بلدان عالمية عديدة.

وأشاد بيكهام برونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس في صيف العام 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني في صفقة قياسية بلغ قوامها أكثر من 100 مليون يورو، كما تغنى بيكهام أيضا بالأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة برشلونة الإسباني.

ويبدأ ميامي موسمه الافتتاحي في دوري النخبة الأمريكي لكرة القدم غدا الأحد، لكنه لم يحصل بعد على توقيع كريستيانو رونالدو.

ومع ذلك فإن أي آمال لإغراء رونالدو من أجل ارتداء قميص إنتر ميامي في المستقبل القريب، قد تبددت بعدما أكد نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق التزامه بالبقاء في يوفنتوس.

وفي هذا الصدد قال رونالدو في تصريحات أدلى بها لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية” أنا سعيد، فأنا في أفضل ناد في إيطاليا، وألعب بجوار أفضل اللاعبين”.

وأوضح كريستيانو رونالدو” كفرد، أشعر بسعادة بالغة، وأرغب في إحراز الأهداف، وأن أبذل قصارى جهدي، وأنا سعيد جدا”.

ويرتبط رونالدو الملقب أيضا بـ “صاروخ ماديرا” بعقد مع يوفنتوس حتى العام 2022، لكنه حريص على تمديد عقده في “تورينو”.

كان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قد قرر إرجاء مباراة نهائي كأس إيطاليا التي كان من المقرر إقامتها في الـ 13آذار إلى الـ 20 من الشهر ذاته، بسبب تفشي فيروس “كورونا” في إيطاليا، كما قرر الاتحاد أيضا إرجاء 5 مباريات في بطولة الدوري الإيطالي الممتاز “الكالتشيو” في الجولة الخامسة والعشرين، والتي كان من المقرر أن تقام غدًا الأحد إلى 13 من آذار المقبل، حيث حيث تأجلت مباريات يوفنتوس أمام إنتر ميلان، وساسولو أمام بريشيا، إلى جانب مباراة أودينيزي ضد فيورنتينا، وبارما مع سبال، وميلان أمام جنوى.

وكانت صحيفة “بوست” الإيطالية قد أوردت ما يفيد بأن حصيلة الوفيات الناتجة عن الإصابة بـ “كوفيد-19” في إيطاليا وصلت إلى 17 حالة ، بينما وصل عدد الإصابات 650 حالة.

وتعتبر مدينة لومباردى بؤرة انتشار الفيروس حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى 403، و14 متوفيا، تليها مدينة فينيتو بواقع 111 مصاب ومتوفيين، ثم مدينة إميليا رومانيا (97 مصابا ومتوفي واحد)، وليجوريا ( 19 مصابا)، وصقلية ( 4مصابين)، ولاتسيو (4 مصابين).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق