رياضية

رولان غاروس يشهد لقاءً تأريخيا بين فيدرير ونادال

الداعي نيوز : أكد أسطورة التنس السويسري روجير فيدرير المصنف الثالث عالمياً على قوة مباراته المقبلة أمام الغريم الأزلي والتقليدي، رفايل نادال المصنف الثاني في نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة.

وضرب روجير فيدرير موعداً نارياً من العيار الثقيل مع خصمه رافا نادال حامل لقب بطولة رولان غاروس ثاني البطولات الأربع الكبرى “غراند سلام” في الدور قبل النهائي غداً الجمعة.

فيدرير تغلب على مواطنه ستان فافرينكا بعد أربع مجموعات للوصول إلى الدور نصف النهائي بالبطولة الفرنسية ولقاء الماتادور الإسباني.

وقال نجم المضرب السويسري:” أنا سعيد للغاية كما تعلمون، أولاً لعودتي من جديد إلى الدور نصف النهائي بإحدى البطولات الأربع الكبرى”.

وأضاف:” هذا لم يحدث كما تعلمون في العام الماضي، كان لدي بعض الخسائر الصعبة في الجولات الأربعة الأولى أو في ربع النهائي، لذلك من وجهة النظر هذه، تجاوزت توقعاتي هنا، بعد أن غبت عن اللعب في باريس هنا لسنوت عديدة، ومن الجيد أن أعود للدور قبل النهائي، هذا شعور رائع”.

وتابع:” كانت مواجهتي أمام فافرينكا خاصة بشكل واضح على العديد من المستويات، أنا أعرفه جيداً، وكذلك هو، لذلك كان دائماً الأمر صعباً، ثم مع تأخر اللقاء بسبب المطر، كان الأمر مثيراً للاهتمام، لكنني تمكنت من تحمل عصبيتي”.

وعن لقاء نادال قال:” الآن لدي مباراة مع رافا، أنا متحمس بوضوع لهذه الموقعة، آمل أن أتمكن من التعافي بشكل جيد قبل اللقاء، أنا متأكد من أنني سأفعل ذلك، وسأظهر بأفضل صورة لي في مباراة الجمعة”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان مواجهة رفايل نادال قد تكون أكثر طبيعية للعبه الآن ، أجاب فيدرير : “إنه أمر طبيعي أبدا ضد أي لاعب يساري ، رافا أو يساري آخر”.

وختم السويسري:” كل يتغير فقط، نحن نلعب 80% من الوقت، وعندما تلعب أمام لاعب يساري يكون الأمر مختلفاً، ورغم أني كنت أكره ذلك، فالآن أحب هذا، هي مباراة مثيرة للاهتمام، هي تحد كبير ضد نادال، الذي هو أفضل لاعب واجهته على الإطلاق، أنا أتطلع إلى الاختبار وجاهز له”.

وبلغ نادال، المصنف ثانيا، نصف نهائي البطولة الفرنسية للمرة الثالثة تواليا والثانية عشرة في مسيرته، فيما سيخوضه فيدرير، المصنف ثالثا، للمرة الأولى منذ 2012 حين انتهى مشواره على يد الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ولم يجد نادال الثلاثاء أي صعوبة تذكر في بلوغ المربع الذهبي على حساب الياباني كي نيشيكوري السابع 6-1 و6-1 و6-3.

 فيما خاض فيدرير مباراة صعبة جدا ضد صديقه ومواطنه ستانيسلاس فافرينكا حسمها في نهاية المطاف وبعد توقف لثمانين دقيقة بسبب عاصفة رعدية 7-6 (7-4) و4-6 و7-6 (7-5) و6-4.

 وبعد أن غاب عن البطولة الفرنسية منذ 2015 حين خرج من ربع النهائي على يد فافرينكا بالذات، يأمل فيدرر أن ينال لقبه الثاني في رولان غاروس (الأول كان عام 2009)، لكنه يصطدم بطموح المتخصص نادال الساعي الى تعزيز رقمه القياسي فيها (11 لقبا حتى الآن).

وسيكون على فيدرير تقديم أداء استثنائي إذا ما أراد أن يلحق بنادال الذي احتفل الإثنين بميلاده الثالث والثلاثين، هزيمته الثالثة فقط في رولان غاروس التي حقق فيها الثلاثاء انتصاره الـ91.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق