عربي ودولي

روحاني : لا نخشى التفاوض ولا نتهرب منه

الداعي نيوز – وكالات : أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ان بلاده لا تخشى التفاوض ولا تتهرب منه بل ان اميركا هي العائق ولا تريد حل المشاكل.

وقال روحاني ان “من يحول دون التفاوض هي اميركا وهي التي لا تريد حل القضية والا فان ايران وفي ضوء منطقها لا تتهرب من التفاوض ولا تخشى منه في اي وقت من الاوقات”.

واضاف: “لقد قالوا صراحة بانهم يمكنهم ازالة الحظر كله الا ان هيكلية القضية لم تكن مقبولة، اذ انه في اجواء الحظر ومع بقاء الحظر والاجواء المسمومة للضغوط القصوى حتى لو كانت في اطار مجموعة “5+1″ فلا احد يمكنه التكهن بما سيحدث وماذا ستكون نتيجة هكذا مفاوضات”.

وتابع قائلا: “لقد قلنا لقادة الدول الاوروبية باننا مستعدون للتفاوض في اجواء حرة وعادلة، وحينما كانوا يتساءلون متى نحن مستعدون للتفاوض مع مجموعة “5+1” اعلنا لهم باننا مستعدون لذلك بعد ساعة من الآن، اذ لو قمتم بتطهير هذه الاجواء المسمومة فاننا مستعدون للحضور في الاجتماع مع “5+1″ بعد ساعة من الآن”.

واوضح الرئيس روحاني بانه حين الوصول الى نيويورك كانت هنالك اجواء سلبية في مجالين تجاه ايران سواء بين الدبلوماسيين او في وسائل الاعلام، الاول هي الاجواء التي حصلت اثر الاحداث التي وقعت في السعودية (الهجوم على منشآت ارامكو) حيث سعوا لتحشيد الرأي العام والسياسيين حول محور الاتهام بان اليمنيين والجيش اليمني غير قادرين على شن مثل هذا الهجوم.

واضاف: لقد سألت بعض الزعماء الاوروبيين الذين اصدروا بيانا ووجهوا اصابع الاتهام لايران بالمسؤولية بصورة ما، ما هو الاساس الذي تستندون عليه في توجيه الاتهام لايران وقلت لهم بحزم ان كانت لديكم ادلة فابعثوها لنا.

وتابع الرئيس الايراني قائلا: لقد قالوا بان تحقيقات خبرائهم تشير الى ان قدرة اليمنيين هي اقل مما حصل ، فقلت لهم انه لو افترضنا ان قدراتهم اقل ، فمن الذي نفذ الهجوم؟ قالوا لا نعلم، قد يكون من جهة الغرب او الشمال، فقلت هل هذا المنطق واستدلال كاف لتوجيه الاتهام ؟ ان معلوماتكم عن اعداء اليمن واسعة لكنكم غير مطلعين على قدرات اليمنيين.

واضاف: ان “القضية الاخرى هي التصور الذي كان متبلورا عندهم بان جميع المشاكل سببها عناد ايران وان اميركا جاهزة للتفاوض وانها تصر على التفاوض، اذ قال المسؤولون الاميركيون للزعماء الاوروبيين وغيرهم بانهم جاهزون للتفاوض، لذا فقد كان من المهم ان نوضح للاطراف الاخرى بان العائق امام المفاوضات هي اميركا وان من لا يريد حل القضية هي اميركا، وان ايران بما تملكه من منطق واستدلال لا تتهرب من المفاوضات ولا تخشى منها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق