منوعات

روبوت يفحص الأطفال بحثًا عن علامات المرض

الداعي نيوز – متابعة : يبدأ الأطفال في أكثر من 2000 حضانة في الصين يوميًا صباحهم بالنظر إلى روبوت يدعى ووكليك، الذي يبحث عن علامات المرض وينذر المعلمين أو ممرضة المدرسة إن لاحظ إصابة الطفل بالمرض، وفقًا لنيو ساينتست. 

حينها تقرر إدارة المدرسة إن كان الأحرى إرسال الطفل إلى المنزل أو إكمال يومه المدرسي. وانقسم الخبراء بين مؤيد لفائدته ومعارض لانتهاكه للخصوصيات.

يستعين ووكليك بمجموعة من الكاميرات والحساسات للتدقيق بوجه الطفل ويديه بحثًا عن علامات شائعة مثل الحمى أو الحلق المتهيج.

 تمكن فكرته في كشف المرض باكرًا لمنع انتشاره ببن الطلاب وهو يستغرق نحو 3 ثوان في فحص الطفل.

قالت كارن بانيتا وهي بروفيسورة هندسة من جامعة تفتس لنيو ساينتست «يزودنا ووكليك بمراقبة أفضل لصحة الأطفال وخاصةً حيث ترتفع الكثافة السكانية ويقل عدد للأطباء.»

قالت جوانا برايسون بروفيسورة علوم الحاسوب من جامعة باث لنيو ساينتست «يستطيع المخترقون الوصول إلى البيانات التي يجمعها الروبوت.» لكن فوائده محمودة في البيئة المدرسية.

 إذ قالت أيضًا «هذه الروبوتات جذابة للأطفال وقد تشجعهم على الوقوف أمامهم يوميًا للخضوع للفحص.»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق