منوعات

رقائق صينية تقرأ نشاط الدماغ وتتواصل مع الأجهزة

الداعي نيوز – متابعة : نجحت الصين في تحقيق طفرة علمية جديدة في أبحاث تكنولوجيا “واجهة الدماغ والحاسوب BCI، مع ظهور أول رقائق كمبيوتر في العالم يمكنها قراءة نشاط الدماغ.

جاء الإعلان عن تلك الطفرة خلال فعاليات المؤتمر العالمي الثالث للذكاء الاصطناعي الذي يعقد حاليا بمدينة تيانجين الصينية.

ويسمح النظام الجديد، الذي أطلق عليه BCI، بتحكم الشخص في أي جهاز إلكتروني باستخدام الموجات الدماغية، دون الحاجة إلى أي حركة أو تعليمات شفهية.

وتُعرف تقنية “واجهة الدماغ والحاسوب” أيضاً باسم “طريق المعلومات السريع للتواصل بين العقل البشري والعالم الخارجي”، وهي تقنية أساسية لجيل جديد من التفاعل بين الإنسان والذكاء الاصطناعي.

وبحسب ما ذكرته شبكة أخبار “شين لانج” الصينية، يمكن للرقاقة التي يطلق عليها Brain Talker، تحديد معلومات الخلايا العصبية التي ترسلها موجة الدماغ، ومن ثم تقوم بفك تشفير تلك المعلومات ما يحقق التواصل بين الدماغ والآلة.

تم التطوير بشكل مشترك بين جامعة تيانجين وشركة تشاينا إلكترونيكس كوربوريشن، التي تعد واحدة من أكبر منتجي معدات الاتصالات في الصين.

نظام Brain Talker، المصمم خصيصا لفك تشفير معلومات الموجات الدماغية، قد يحل محل أجهزة الكمبيوتر التقليدية المستخدمة في تكنولوجيا BCI، نظراً لصغر حجمه، ودقته في فك التشفير، وكفاءته العالية في الحوسبة، وإمكانية الاتصال الأسرع.

وقال مينج دونج إن Brain Talker قد يجعل تكنولوجيا “واجهة الدماغ والحاسوب (BCI)” واعدة للاستخدام المدني، لأن الشريحة أكثر قابلية للنقل ويمكن ارتداؤها ببساطة.

في الوقت نفسه، قال تشينج لونجلونج، عالم البيانات في شركة تشاينا إلكترونيكس كوربوريشن، إن العلماء يسعون إلى تحسين أداء الرقاقة في المستقبل لاستخدامها على نطاق أوسع في مجالات العلاج الطبي والتعليم والحياة المنزلية والألعاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق