المحلية

رايتس ووتش تتهم السلطات الأمنية باستهداف المتظاهرين بشكل مباشر وتطالب دولاً بإيقاف مساعداتها العسكرية

الداعي نيوز : نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش في موقعها الرسمي تقريراً حول الأحداث الأخيرة في العراق، اتهمت فيه السلطات الأمنية باستهداف المتظاهرين السلميين بقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مباشر، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا بين قتيل وجريح.

وأشارت المنظمة في تقريرها إلى أن خبراء في استخدام المعدات الأمنية راجعوا فيديوهات ضرب قنابل الغاز على المتظاهرين في العراق، وأكدوا التصويب المباشر القاتل.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسن إن عدد القتلى يشمل أشخاصا أصابتهم قنابل الغاز المسيل للدموع مباشرة في رؤوسهم، مضيفة أن العدد يشير إلى وجود نمط بشع، وأن الأمر ليس حوادث معزولة، مؤكدة أنه ينبغي أن يكون جميع شركاء العراق العالميين واضحين في إدانتهم.

ولفت التقرير إلى أنه منذ استئناف الاحتجاجات، منع كبار المسؤولين الحكوميين الطواقم الطبية من مشاركة المعلومات حول القتلى والجرحى مع أي مصادر خارج وزارة الصحة، ولم تصدر الوزارة سوى معلومات شحيحة وغير كاملة، فيما توقفت المفوضية العليا عن تحديث أرقامها منذ 31 أكتوبر/تشرين الأول.

ووثق التقرير أيضاً حالات اختطاف تعرض لها ناشطون، بالإضافة إلى حجب خدمة الإنترنت، مطالبة الحكومة العراقية باحترام الحق في حرية التعبير والتجمع، والسماح لجميع العراقيين بالتظاهر السلمي، ولجميع الصحفيين بتصوير الاحتجاجات وتغطيتها، وبمحاكمة كل من تثبت مخالفته للقانون ومن ضمنهم القادة.

كما طالبت الدول التي قدمت تدريبات ودعما عسكريا للعراق – بما فيها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وإيران – بإيقاف مساعداتها للوحدات المتورطة بانتهاكات خطيرة، ما لم تحاسِب السلطات من تسببوا بالانتهاكات وتعمل على تقليلها، بحسب ما جاء في البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق