منوعات

رائد “ناسا” يكشف ماجرى على سطح القمر قبل 47 عاما

الداعي نيوز : كشف رائد فضاء تابع لوكالة “ناسا” أنه كاد يفقد حياته أثناء محاولته القيام بقفزة أولمبية كبيرة على سطح القمر في عام 1972.

وقال تشارلي ديوك، الرائد في بعثة “أبولو 16″، إنه سقط على ظهره خلال قيامه بتلك الحركة، وكاد يحطم حقيبة الظهر التي كانت حياته محمية بها.

وأعاد ديوك، البالغ من العمر 83 عاما، سرد قصة “أكثر اللحظات رعبا في حياته” خلال مؤتمر عُقد في نيويورك مؤخرا.

وقاد ديوك مركبة الهبوط خلال مهمة “أبولو 16″، عندما كان في السادسة والثلاثين من العمر، وكان بذلك أصغر شخص يخطو على سطح القمر.

وقال الرائد: “كانت هناك دورة الألعاب الأولمبية في ميونخ في ذلك العام، وبدورنا كنا سنقوم بأولمبياد القمر، لذلك أنجزت قفزة عالية”.

وفي حين تمكن ديوك من القفز نحو 4 أقدام (122 سم) في الهواء بفضل ظروف الجاذبية المنخفضة للقمر، إلا أنه تعثر عند هبوطه وسقط على ظهره، وكان بذلك محظوظا للغاية ببقائه على قيد الحياة.

وأوضح ديوك: “كان وزن حقيبة الظهر أثقل من وزني، لذلك شدتني إلى الخلف.. إنها مصنوعة من الألياف الزجاجية، وكان فيها جميع أنظمة دعم الحياة الخاصة بي، ولو أنها تحطمت لمت فورا”.

يذكر أن بعثة “أبولو 16” كانت ثاني مهمة مأهولة لوكالة “ناسا” إلى القمر، وانضم خلالها ديوك إلى زملائه جون يونغ وكين ماتينجلي في رحلة استغرقت ثلاثة أيام على القمر، لجمع عينات صخور من سطحه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق