منوعات

ذراع روبوتية تستطيع التذوق بواسطة بكتيريا في أصابعها

الداعي نيوز – متابعة : تمكَّن باحثون مؤخرًا من ابتكار روبوت هجين بيولوجيًّا يستطيع «التذوق»، إذ أدمجوا بكتيريا مُهندَسة في أصابع ذراع روبوتية؛ ويرَوْن أن هذا قد يؤدي إلى مستقبل تكُون فيه الروبوتات أقدَر على التعامل مع البيئة المحيطة.

نُشرت هذه الدراسة في مجلة ساينس روبوتيكس؛ وفيها هندَس الفريق، المكون من باحثِين من جامعة كاليفورنيا في ديفيس وجامعة كارنيجي ميلون، بكتيريا إشريكية قولونية لِتُولِّد بروتينًا فلوريًّا عند تعرُّضها لمادة كيميائية تُدعى «أيزوبروبيل بيتا-دي-1 ثيوجالاكتوبيررانوسايد» -أو «آي بي تي جي».

وَضَع  الفريق البكتيريا المهندَسة في حُفَيْرات ضمن الأصابع المرنة المزوَّدة بها الذراع الروبوتية؛ وأخيرًا غطَّى الحفَيْرات بغشاء مَساميّ يُثبِّت البكتيريا لكنه يتيح للسوائل بلوغ الخلايا في الوقت ذاته.

ليَختبر الفريق نظامه، جعلوا أصابع الذراع تنغمس في حوض مائي كان في بعض الأحيان يتضمن «آي بي تي جي» .

فإذا كانت المادة موجودة، فالبكتيريا ستتوهج، محفِّزةً دائرة كهربائية على إرسال إشارة إلى وحدة تحكم الأصابع تأمرها بألا تضع في الحوض شيئًا؛ وإذا لم يكشف النظام المادة الكيميائية، فسيعلم أنّ وضْع الشيء في الحوض آمِن.

قال الباحث كارمل مَجيدي في بيان صحافي«إنّنا إذ نجْمع خبرتنا في مجال الإلكترونيات المرِنة والجلد الروبوتي بالبيولوجيا الاصطناعية، نقترب أكثر وأكثر من فتوح مستقبلية، منها الروبوتات الليّنة الهجينة بيولوجيًّا التي تستطيع التكيف مع البيئة المحيطة، وأن تحس وتشعر لتتفاعل مع تغيُّر الظروف في تلك البيئة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق