دواعش الباغوز يغادرون الانفاق بزي نسوي ويتدرعون بالمدنيين

الداعي نيوز – متابعة : شهدت منطقة الباغوز على الضفة الشرقية لنهر الفرات شرق سوريا، الاحد، غارات عنيفة واشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر داعش، هدأت مساءً حسب مصادر اعلامية مطلعة.
وأشارت المصادر، إلى أن الاشتباكات انطلقت صباح الأحد بغارات مكثفة لطائرات التحالف الدولي، مع قصف بالراجمات، ثم هدأت نسبياً بعد ساعات طويلة.
وأضافت، أن عناصر داعش شوهدوا الأحد لأول مرة خارج الأنفاق، وبدت تحركاتهم علنية في “مخيم الباغوز” ومنطقة الأنفاق حيث يتحصنون في آخر بقعة لهم في المنطقة المحاصرة، مؤكدة عدم خروج ايّ من المدنيين منذ البارحة وحتى اللحظة، على الرغم من تواجد المئات منهم بعد في المنطقة.
وتابعت بالقول، ” إن عناصر التنظيم منعوا خروج المدنيين محتفظين بالنساء والأطفال معهم، رغم الاشتباكات”.
وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد نشر في وقت سابق اليوم، فيديو يظهر الاشتباكات في الباغوز، وبدا في المقطع المصور بعض عناصر داعش يخرجون من الأنفاق، مسلحين، ومرتدين لباساً نسائياً.
فيما ذكر المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو جبرئيل للصحافيين أن 29 ألفاً و600 شخص، أغلبهم عائلات عناصر التنظيم، استسلموا منذ فرضت القوات المدعومة من الولايات المتحدة، والتي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية حصاراً على قرية الباغوز والمناطق المحيطة بها على نهر الفرات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق