عربي ودولي

درون روسي “عصي” على الرادارات

الداعي نيوز : أعلنت شركة “ميغ” الروسية عن نيتها مواصلة العمل على مشروع “سكات” لإنتاج طائرة ضاربة مسيرة تعجز الرادارات عن كشفها.

وأعرب المدير العام للشركة، إيليا تاراسينكو، عن أمله في مواصلة المشروع قائلا “نأمل بأن توافق وزارة الدفاع الروسية هذا العام على المواصفات الفنية والتقنية التي حددها الخبراء لتطوير هذه الطائرة، لنباشر في استكمال بنائها”.

وأشار إلى أن الخبراء في الشركة خططوا لبناء هذا النوع من الطائرات، لاستخدامها كطائرات مسيرة شبحية، قادرة على ضرب أهدافها بدقة، حتى في ظروف التشويش الإلكتروني الشديد دون أن ترصدها رادارات العدو، ولتنجز مهماتها بشكل انفرادي، أو بمشاركة أسراب الطائرات المقاتلة والقاذفات.

ومن المفترض أن يصل وزن هذه الطائرة إلى 10 أطنان، ويكون لها القدرة على حمل طنين من الذخائر المتنوعة، بما فيها القنابل والصواريخ الموجهة، وأن تحلق بسرعة تفوق الـ 800 كلم/ساعة، لمسافات تصل إلى 4000 كلم، وعلى ارتفاعات تصل إلى 12 ألف متر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق