عربي ودولي

دراسة : تنامي جماعات الكراهية والعنصرية بنسبة 55% في عهد ترامب

الداعي نيوز / متابعة

حذر المركز الجنوبي الامريكي للفقر في دراسة جديدة له، من ان جماعات العنصريين البيض وجماعات الكراهية ضد المهاجرين والمسلمين والعنصريين السود والقوميين قد تنامت بنسبة 55 بالمائة في عهد ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب .

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية إن ” هذه الجماعات العنصرية لازالت تتنامى مدفوعة بالخوف العميق من التغيير الديموغرافي في الولايات المتحدة “.

وأضافت الدراسة، أنه ” تم احصاء حوالي 155 مجموعة جديدة في معظم الولايات، حيث تم حساب هذه المجموعات بشكل منفصل عن مجموعات كو كلوكس كلان ، وحليقي الرؤوس العنصرية ، ومجموعات الهوية المسيحية ، والجماعات الكونفدرالية الجديدة وكلها تعبر أيضًا عن نسخة من معتقدات تفوق العرق الأبيض”.

وتابع أن “الزيادة في مجموعات الكراهية تشمل ايضا العديد من المدافعين بشكل صريح عن العنف والإرهاب والقتل ، وجماعات “التسارع” التي تعتقد أن العنف الجماعي ضروري لإحداث انهيار في المجتمع التعددي ، بما في ذلك منظمات مثل (بيس) و (وفويركيغ) و (اوتوم وافن) المنبثقة من النازيين الجدد حيث تم القبض على العديد من اعضاء تلك المجاميع بتهم جرائم الأسلحة النارية ، والتآمر لتخريب المعابد والتآمر على القتل”.

وواصل أن” مكتب التحقيقات الفدرالي قد رفع تقييمه للتهديد الذي يشكله المتطرفون بدوافع عنصرية إلى مستوى أولوية التهديد القومي وأعلنت وزارة الأمن الداخلي تحولًا استراتيجيًا نحو مكافحة الكراهية والعنصرية ، لكن هذه الجهود أعيقت من قبل أعضاء كبار في إدارة دونالد ترامب مثل مساعد ترامب ستيفن ميللر ، الذي كان متحالفا منذ فترة طويلة مع جماعات الكراهية المعادية للمهاجرين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق