منوعات

دراسة: تلوث الهواء يؤدي للإصابة بالأمراض النفسية

الداعي نيوز – متابعة : اكد باحثون من الولايات المتحدة والدنمارك أن تلوث الهواء ربما كان له تأثير على انتشار الأمراض النفسية.

ورصد الباحثون ، تحت إشراف أتيف خان وأندري رشيتسكي، من جامعة شيكاغو الأمريكية، في مناطق تعاني من تردي جودة الهواء فيها، زيادة الاضطرابات ثنائية القطب، أي النوبات التي تتقلب بين الاكتئاب والابتهاج المفرطين، وغيرهما من الأمراض الأخرى، حسبما أوضح الباحثون في دراستهم التي نشرت نتائجها اليوم الثلاثاء في مجلة “بلوس بايولوجي” المتخصصة.

واعتمد الباحثون في دراستهم على بيانات شركات تأمين صحي شملت 151 مليون شخص، ركزوا فيها على مدى انتشار الإصابة بأربعة أمراض نفسية، وهي الاضطراب ثنائي القطبية والاكتئاب الحاد واضطراب الشخصية وانفصام الشخصية، إضافة إلى مرضي الصرع و الشلل الرعاش.

وقال خان في بيان صادر عن جامعته: “يبدو أن هذه الأمراض العصبية والنفسية، المكلفة ماليًا واجتماعيًا، ذات علاقة بالوسط النفسي، خاصة بجودة الهواء”.

وقارن الباحثون البيانات الصحية بجودة الهواء في الأحياء التي يعيش بها أصحاب هذه البيانات، معتمدين في بيانات الجو على بيانات هيئة البيئة الأمريكية.

وخلص الباحثون من خلال هذا التحليل إلى أن عدد المصابين بإحدى حالات الاكتئاب الحاد يرتفع بنسبة 6% في المناطق ذات الهواء الأسوأ جودة، مقارنة بالمناطق ذات الهواء الأفضل.

وثم حلل الباحثون في الجزء الثاني من الدراسة سجلاً علاجيًا وبيئيًا في الدنمارك يضم أسماء 4ر1 مليون شخص ولدوا في الدنمارك في الفترة بين عام 1979 وأواخر عام 2002.

وتبين من خلال التحليل أن معدلات الإصابة بحالات الاكتئاب الحاد ارتفعت في المناطق ذات معدلات التلوث الأعلى للهواء، بنحو 50%، مقارنة بسكان المناطق الأفضل هواء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق