منوعات

دراسة: الماء على القمر أكثر مما نظن

الداعي نيوز – متابعة : وجد فريق من الباحثين في جامعة كاليفورنيا احتمالًا لوجود قدر أكبر من المياه المتجمدة على سطح القمر عمّا كان يظن سابقًا ما يقدم ميزة ممتازة للبعثات المستقبلية إلى القمر.

استنتج الفريق، بمقارنة المناطق المظللة المحمية من الشمس على سطح عطارد مع الحفر المظللة المشابهة على سطح القمر، أن رواسب الجليد تكون أحيانًا بعمق عدة أمتار ويمكن أن توجد داخل فوهات مظللة بالقرب من القطب الجنوبي للقمر.

بما أن هذه الحفر محمية من الشمس وتصل درجات الحرارة المنخفضة فيها إلى -233 درجة مئوية في الليل، فإن المساحات الداخلية لهذه الحفر قد تحتوي على كثير من الجليد ، وفقًا للباحثين، ونُشر بحثهم في مجلة «نيتشر جيوساينس.»

حلل الفريق البيانات من مركبة الفضاء «مسنجر» التابعة لوكالة ناسا، وهي مركبة مدارية روبوتية أمضت أربع سنوات في مدار عطارد، ووجدت أنه قد يوجد مخابئ للجليد في الحفر المظللة بصورة دائمة.

تشير الأدلة السابقة التي جمعها مسبار «إل آر أو» التابع لوكالة ناسا، والذي اصطدم بسطح القمر في عام 2009، إلى أن بعض فوهات القمر تتألف جزئيًا من الماء وبخار الجليد.

كشفت دراسة مختلفة، نشرها في وقت سابق من هذا الشهر علماء من «مركز غودارد لرحلات الفضاء» التابع لناسا، أن هذه الحفر القطبية الجنوبية يمكن أن تحوي المياه وتحبسها، ولكن أقل بكثير مما يقترحه فريق جامعة كاليفورنيا الآن.

نظرًا لأن القمر يفتقر إلى الغلاف الجوي، تتعرض محتويات الحفر لتأثيرات النيازك الواردة والغازات المؤينة من الشمس المعروفة باسم الرياح الشمسية.

ثم تدفع التعرية جزيئات الماء إلى خارج الحفرة، إذ يمكن رصدها بواسطة أدوات على متن مركبة فضائية مثل المركبة الفضائية «مستكشف القمر المداري» التابعة لوكالة ناسا.

وقال وليام م. فاريل، الباحث البارز في بيان «يظن الناس أن بعض المناطق في هذه الحفر القطبية تحصر المياه ولا يحدث شيء آخر. لكن الواقع أن جزيئات الرياح الشمسية والنيازك التي تصل إلى السطح قد تحفز حدوث تفاعلات تحدث عادةً في درجات حرارة أعلى، إلا أن هذا شيء غير مؤكد حاليًا».

على الأرجح لن يتمكن العلماء من معرفة كمية المياه المحصورة في الحفر القمرية المظللة حتى نرسل رواد فضاء لرؤيتها بأنفسهم.

ولأن لدينا نحو 12000 حفرة مظللة على سطح القمر فهذا يعني أنها قد تتضمن ملايين الأطنان من الجليد ما يسهل علينا إنشاء قاعدة دائمة على أقرب جارٍ لنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق