منوعات

 دراسة: استخدام الإنترنت يدمر ذاكرة المستخدم

الداعي نيوز – متابعة : سمعنا سابقًا تحذيرات البعض من التحديق في الشاشات الإلكترونية طوال اليوم بسبب خطرها على الدماغ، وعلى الرغم من أن هذا التحذير مبالغ فيه، لكنه قد يكون صحيحًا بعض الشيء، إذ كشفت دراسة جديدة أن الاستخدام المتكرر لشبكة الإنترنت قد تغيير طريقة عمل أدمغتنا.

وجد فريق من العلماء الأمريكيين والأستراليين والأوروبيين أن مستخدمي شبكة الإنترنت بكثرة أظهروا أداءًا سيئًا في اختبارات الذاكرة ويمكن تشتيت انتباههم بسهولة، ما يعد مؤشرًا خطيرًا على صحة الأطفال والمراهقين الذين قد يستخدمون الإنترنت في كل مكان.

أجرى العلماء –وفقًا للدراسة التي نشرت في مجلة وورلد سايكايتري- اختبارًا للذاكرة والمهام الإدراكية وفحوصات دماغية لمئات المشاركين في الدراسة، ووصف جوزيف فيرث الأستاذ في جامعة ويسترن سيدني وقائد الفريق البحثي فيبيان صحافي كيف يغير تصميم الإنترنت بنية العقل البشري وقدراته، وقال فيرث «يؤدي التدفق غير المحدود للمعلومات والإشعارات في شبكة الإنترنت إلى تشتيت الانتباه باستمرار، ما يؤدي إلى تقليل قدرتنا على التركيز في مهمة واحدة.»

وأوضح فيرث أن وجود معلومات متوفرة دائمًا في الإنترنت قد يغير طريقة تخزين أدمغتنا للمعلومات، فالحاجة اليوم أقل لتذكر المعلومات في عالم  يوجد فيه موقع جوجل وموسوعة ويكيبيديا وما شابههما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق