المحلية

دبلوماسي عراقي يصدر كتاباً عن لافروف

الداعي نيوز / بغداد

أصدر الدبلوماسي الكاتب العراقي، ياسر عبد الحسين، كتاباً، عن وزير الخارجية الروسي،سيرغي لافروف، تحدث فيه عن مواقف وأفكار ورؤى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والذي صدر حديثا لأول مرة وباللغة العربية عن دار الرافدين للطباعة والنشر بترجمة من اللغة الروسية.

(نحن شعب مهذب : تأملات في السياسة الخارجية الروسية) هو عنوان الكتاب الذي ترجمه من اللغة الروسية محمد خميس وقام بتحريره وتقديمه الدبلوماسي العراقي الدكتور ياسر عبد الحسين.

وقدم السفير العراقي السابق في موسكو حيدر العذاري تقريضا في بداية الكتاب بمناسبة مرور خمسة وسبعين عاما على العلاقات العراقية- الروسية أشار الى عمق العلاقات الاستراتيجية بين بغداد وموسكو رغم المتغيرات والظروف بين البلدين.

فيما قدم الدبلوماسي العراقي ياسر عبد الحسين في فصل موسع حياة وزير الخارجية الروسي وبداياته في العمل الدبلوماسية وتدرجه الوظيفي وطبيعة شخصيته من خلال مواقف نظرائه فضلا عن مبادئ السياسة الخارجية الروسية وتطور العمل الدبلوماسي الروسي في مواجهة التحديات العالمية، وقد ركز الكتاب ( 400 صفحة) على سيرة سيرغيّ لافروف رجل الدولة و الدبلوماسي السوفيّتي ، وزير خارجية الاتحاد الروسي، والعضو الدائم في مجلس الأمن للاتحاد الروسي، وسفيرها المفوض فوق العادة.

جاء في ملخص الكتاب ( هو أكثر السياسيين المعاصرين يحظى باهتمام العالم على الساحة الدولية، ويمثل الكتاب الفرصة في أن نعرف من الوزير مباشرةً ما يفكر فيه بشأن مشكلة معينة، حيث ان الحضور الواسع لجمهور سيرغيّ لافروف يُحدِثُ انطباعا قويا فمن بين مستمعيه ومحاوريه، ليس الدبلوماسيين والمسؤولين فحسب، بل الطلاب ورجال الأعمال وموظفي المنظمات غير الحكومية وأعضاء الحركات الاجتماعية للشباب، وهذا دليل على أداءهِ المذهل في العمل، واندماجهِ في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية، ومسؤوليتهِ عن مستقبل البلد).

بالمقابل تضمن الكتاب تأملات الوزير حول أحداث السياسة الخارجية في السنوات الأخيرة: النزاعات في سوريا، وأوكرانيا، التعامل الصعب مع الشركاء الغربيين وإقامة علاقات مع عملاق الشرق الصين، إصلاح هيئة الأمم المتحدة، والنضال من أجل القطب الشمالي وموضوعات أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق