المحلية

داعشي فرنسي: حكومتنا نقلتنا إلى العراق لإعدامنا

الداعي نيوز : اتهم داعشي فرنسي بلاده بأنها نقلته من سوريا إلى العراق لكي يتم إعدامه، على الرغم من أنه لم يدخل الأراضي العراقية.

ونقلت صحيفة “لو بوان” الفرنسية، عن الارهابي فاضل طاهر عويدات (33 عاما)، قوله في اتصال هاتفي من سجن المثنى في بغداد “لقد جرت محاكمتنا في العراق رغم أننا لم ندخل يوما أراضيه”.

واتهم عويدات الذي صدر عليه حكما بالإعدام قبل نحو شهرين، من قبل محكمة الجنايات العراقية، فرنسا بنقل مواطنيها من سوريا إلى العراق، لحسم مصيرهم القضائي في بغداد.

وأضاف “لا يستطيع العراق اتهامنا بأي جريمة لم تحصل ضمن حدوده”، مشيرا الى ان “فرنسا هي من حولتنا إلى العراق، لأنها لا تملك أي دليل ضدنا أو بالأحرى فأنها لا تمتلك ما يكفي من الأدلة، لإدانتنا”.

وحكم على عويدات إلى جانب ثمانية إرهابيين فرنسيين، بالإعدام شنقا حتى الموت، من قبل محكمة الجنايات في العراق، في بدايات شهر حزيران الماضي.

ونفى مجلس القضاء الأعلى الثلاثاء 11 حزيران الماضي، وجود صفقة بين العراق وفرنسا، بخصوص عقوبة الإعدام بحق المحكومين من حملة الجنسية الفرنسية.

وأوضح المتحدث الرسمي بإسم المجلس، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان أن “العقوبات التي ‏تفرضها المحاكم العراقية تخضع لتدقيق محكمة التمييز فقط، وهي صاحبة الصلاحية بموجب ‏القانون في الموافقة على تلك العقوبة أو تغييرها إلى عقوبة أخرى حسب ظروف كل جريمة ‏وليس بصفقات بين الحكومات”.

وقضت المحكمة الجنائية في العاصمة العراقية، بغداد، في الثاني من شهر حزيران الماضي، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت في حق فرنسيين بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن “محكمة مكافحة الإرهاب في العراق أصدرت حكما بالإعدام على فياني أوراغي، 28 عاما، وهو الفرنسي التاسع الذي يصدر بحقه حكما بالإعدام، لإدانته بالانتماء لتنظيم داعش”.

وأشارت إلى أن “المتهم من أصل جزائري، وأقر بالعمل مع داعش، لكنه نفي مشاركته في القتال سواء في سوريا أو في العراق”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في كلمة أمام الجمعية الوطنية، إن “الفرنسيين السبعة الذين حكم عليهم العراق بالإعدام بتهمة الانتماء لداعش نالوا محاكمة عادلة”.

وكان لو دريان، قد قال إن باريس تكثف الجهود الدبلوماسية لمنع إعدام أربعة من مواطنيها في العراق بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا في الوقت ذاته أن فرنسا تحترم سيادة العراق لكنها تعارض عقوبة الإعدام.

وحكمت محكمة عراقية، بالإعدام على ثلاثة فرنسيين، لانضمامهم لتنظيم داعش الإرهابي. كما أصدرت محكمة عراقية، الاثنين 3 حزيران الماضي، حكما بإعدام فرنسي رابع بتهمة الانضمام لتنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت وكالة “فرانس برس”، أن “الفرنسي يدعى مصطفى مرزوقي، ويبلغ من العمر 37 عاما، وصدر عليه الحكم بالإعدام شنقا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق