المحلية

خلية ازمة ذي قار : معدلات الاصابة بكورونا في تزايد… يجب استمرار فرض الحظر

الداعي نيوز / ذي قار

اعلنت خلية الازمة في محافظة ذي قار اليوم الثلاثاء عن ان معدلات الاصابة بفيروس كورونا تسير باتجاه الذروة الامر الذي يحتاج الى الاستمرار بفرض حظر التجوال الشامل لمدة اسبوعين للسيطرة على الوباء والوصول بالمعدل البياني الى أدنى المعدلات مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي وشروط السلامة الصحية.

وقال مدير قسم الصحة العامة حيدر علي ان المحافظة سجلت خلال الفترة الماضية أرقاما عالية وان فترة الحضانة للوباء تحتاج الى استمرار بهذا الحظر للسيطرة على هذه المعدلات.

من جهته قال المحافظ ناظم الوائلي ان قرار الاستمرار بفرض حظر التجوال الشامل والتام مرهون بتقارير وبيانات دائرة الصحة بالتنسيق مع تقييم خلية الازمة المركزية للوضع العام، مشيرا الى ان المحافظة تتبع توصيات دائرة الصحة في اصدار قرار بفرض حظر التجوال الشامل خلال الفترة المقبلة مع الأخذ بنظر الاعتبار الاحتياجات العامة للمواطنين.

واضاف الوائلي ان المحافظة لم تسجل ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية مع استمرار وفرة المواد والسلع الغذائية في الاسواق التجارية مع التوجيهات التي اصدرتها المحافظة للاجهزة الامنية المختصة في متابعة هذا الموضوع وتسهيل اجراءات عبور السلع والمواد الغذائية من خلال السيطرات الخارجية.

ولفت الى ان المحافظة لم تسجل أي شحة في هذا الجانب مع تصاعد وتيرة المبادرات الإنسانية الشعبية في توزيع السلات والمواد الغذائية للعوائل الفقيرة.

من جانبه أشار مدير قسم المشاريع والخدمات الهندسية في دائرة الصحة مهند عزيز إلى وصول 13 ألف لتر من غاز الأوكسجين السائل وان الدائرة بانتظار وصول كميات جديدة وموضحا ان الكمية الحالية يمكن لها ان تؤمن الاحتياجات لليومين المقبلين مع استمرار الدائرة في تجاوز العقبات والسيطرة على الوضع الحالي ومعربا عن أمله عدم حصول اي أزمة جديدة في هذا الجانب.

الى ذلك أكد مدير عام دائرة الصحة حسين الكنزاوي ضرورة التزام الأهالي بوجود مرافق واحد وتنظيم عملية المبادرات في عملية إيصال المساعدات إلى المستشفى.

وأشار إلى أن استمرار توافد أعداد إضافية من المرافقين يمكن له أن يسهم في انتشار الوباء بشكل أكثر خطورة وان الدائرة ملتزمة في الإبقاء على وجود مرافق واحد لأغراض إنسانية على الرغم من انه خطا علمي وطبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق