المحلية

خبير قتصادي يفتح ملف فساد لشركتين صينيتن تعملان في حقول نفط ميسان

الداعي نيوز / متابعة

تحدث الخبير الاقتصادي، نبيل المرسومي، اليوم الأحد، عن ملف فساد لشركتين صينيتن تعملان في حقول التراخيص التابعة لشركة نفط ميسان حسب قوله، فيما لفت إلى أن هذا “الفساد” بوابة لأحد منافذ الفساد الكبرى في البلاد.

وكتب المرسومي، على صفحته بموقع “فيسبوك”، إن “شركتين نفطيتين صينيتين، هما شركة بتروجاينا، وسينوك، العاملتين في حقول التراخيص التابعة لشركة نفط ميسان تقومان بشراء زيت الغاز المدعوم بسعر 400 دينار / لتر،  ثم يقومان ببيعه إلى الشركات المتعاقدة معهما بسعر 750 دينار / لتر”.

وأضاف المرسومي، أن “قيمة الضرر الذي لحق بالعراق جراء ذلك عامي 2014 و 2015 نحو 13.536 مليار دينار كما جاء ذلك في تقرير ديوان الرقابة المالية لعام 2019”.

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن “الغريب في الأمر ليس مقدار الفساد الذي تمارسه هاتان الشركتان فقط، وإنما في الاسباب التي تدفع وزارة النفط إلى بيع الشركات الاجنبية الوقود بأسعار مدعومة بدلا من الاسعار التجارية، وبالتالي يشكل هذا الفرق بين السعرين احد منافذ الفساد الكبرى التي تهدر فيها اموال العراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق