المحلية

حمه رشيد : هذه الكتل تتحمل مسؤولية إخفاق علاوي

الداعي نيوز / بغداد

حمّل النائب عن الجماعة الاسلامية الكردستانية أحمد حمه رشيد، الاثنين، البيت الشيعي المسؤولية الأكبر في إخفاق تشكيل الحكومة، واصفاً اعتذار علاوي عن تشكيل الحكومة بـ” المخيب للآمال”.

وقال رشيد في تصريح صحفي إن ” انسحاب رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي مخيب للامال، وكان من الممكن الخروج من المحاصصة الحزبية المقيتة، التي أدت إلى تفكك المنظومة السياسية في العراق”، مبيناً أن “الكتل السياسية بانتظار مرشح جديد خلفاً لعلاوي”.

وأضاف أن “جميع الكتل السياسية تتحمل مسؤولية الاخفاق بتشكيل الحكومة، لكن البيت الشيعي يأتي بمقدمة تلك الكتل”، موضحاً أنه “كان بإمكان الكتل الشيعية تمرير الكابينة الوزارية كما مررت قرار إجلاء القوات الأجنبية من العراق، خصوصاً وأنه يمتلك الأصوات الكافية لذلك “.

واشارإلى أن ” البيت الشيعي منقسم على نفسه خصوصاً كتلتي الفتح وسائرون، حيث لم يتمكنوا من الاتفاق على تمرير الكابينة الوزارية”، لافتاً إلى أن ” الجزء الآخر من المسؤولية يتحمله الشركاء الآخرون، وهم الكتل السنية والكردية،  والتي أفشلت مخطط تشكيل الحكومة”، نافياً ” طرح أي اسم بديل عن علاوي في الوقت الحاضر”.

وأكد رشيد أن”رئيس الجمهورية برهم صالح سيدير المنصب لمدة 15 يوم لحين تكليف مرشح جديد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق