المحلية

حقوق الانسان تبدي قلقها بشأن احداث النجف وتدعو الى ضبط النفس

الداعي نيوز : اعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الخميس (6 شباط 2020) عن قلقها بشأن أحداث محافظة النجف، فيما دعت إلى ضبط النفس.

وذكرت المفوضية، في بيان، انها تبدي “قلقها الكبير بشأن الاحداث الحاصلة في محافظة النجف الأشرف مساء الاربعاء 5 شباط 2020″، داعية “الأطراف كافة الى ضبط النفس والحفاظ على سلمية التظاهرات والحفاظ على استقرار وامن المدينة”.

وفيما طالبت “الجميع وأد الفتنة وعدم استخدام العنف والحفاظ على حياة المواطنين”، ناشدت “الفعاليات المجتمعية والنخب وشيوخ ووجهاء العشائر في المحافظة الى اتخاذ موقف من منطلق الواجب الوطني والاخلاقي والانساني لدعم ومساندة الأجهزة الأمنية لأخذ دورها في حماية المحافظة وأبناءها وممتلكاتها العامة والخاصة”.

وكانت ساحة الصدرين في النجف، مركز التظاهرات بالمحافظة، قد سجلت اعتداءات على المتظاهرين، راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى.

عقب ذلك، وصل وزير الداخلية ياسين الياسري إلى محافظة النجف للاطلاع على واقع التظاهرات والأحداث التي رافقتها.

وقال مصدر طبي في النجف ايضاً، الأربعاء (5 شباط 2020)، عن ارتفاع حصيلة ضحايا احداث المحافظة الى 11 شهيدا، وأكثر من 30 جريحا، بينهم سقطوا بنيران الرصاص الحي.

بدورها، علّقت لجنة الصليب الأحمر الدولية في العراق، على الأحداث التي شهدتها محافظة النجف يوم أمس، داعية القوات الأمنية لضمان حماية المتظاهرين.

وقالت رئيس اللجنة كاتارينا ريتز في بيان مقتضب “يجب أن يتوقف العنف في العراق، على القوات الأمنية ضمان الحماية الكاملة للمتظاهرين السلميين”.

وأضافت: “نحن على تواصل مستمر مع المستشفيات في النجف للاطلاع على احتياجاتها وتوفير العلاج للجرحى عند الطلب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق