المحلية

جدل وتمديد .. الكاظمي يصل البرلمان تمهيداً لجلسة الحقائب السبع

الداعي نيوز / بغداد

نصف الحقائب الشاغرة بانتظار جولة أخرى، سيناريو يتوقعه مراقبون وأعضاء في مجلس النواب للجلسة المرتقبة والتي ستعقد خلال ساعات كما يؤمل.

فقد استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في مبنى البرلمان، لعرض المرشحين للحقائب السبع، والذين وصلت سيرهم الذاتية إلى مجلس النواب قبل نحو 48 ساعة.

وتضمنت قائمة المرشحين فؤاد حسين لوزارة الخارجية، حاكم سالار للعدل، إحسان عبد الجبار للنفط، حسن ناظم للثافة، محمد كريم للزراعة، علاء الجبوري للتجارة، وإيفان فائق للهجرة والمهجرين.

ويدور الجدل حول ثلاثة أسماء، أشدها يتعلق بفؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، حيث ترفض أوساط شعبية وسياسية تولي أحد أعضاء كابينة عادل عبد المهدي المتهمة بارتكاب “انتهاكات” ضد المتظاهرين، مهمة ضمن الحكومة الجديدة.

أما الاسمين الآخرين فهما مرشح وزارة النفط إحسان عبد الجبار والتجارة علاء الجبوري، حيث تتداول الأوساط النيابية تأكيدات عن عدم إمكانية مرورهم خلال الجلسة التي يفترض أن تعقد خلال وقت قصير.

ويقول مصدر برلماني إن رئاسة البرلمان أجلت موعد عقد الجلسة لمدة نصف ساعة، بانتظار اكتمال النصاب.

ويضيف، أن “عدداً من النواب أكدوا استحالة مرور المرشحين الثلاثة لوزارات الخارجية والنفط والتجارة، لكن كل شيء يبقى وارداً مع انعقاد الجلسة”.

من جانبه أكد عضو المكتب التنفيذي لتيار الحكمة علي الخفاجي، أن جلسة البرلمان ستشهد التصويت على بعض الحقائب الشاغرة في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال الخفاجي إن بعض الأسماء المقدمة من الكاظمي تم استيزارها سابقاً، ومازالت المفاوضات مستمرة مع الكتل السياسية لتمرير باقي كابينته، مبيناً أن القوى السياسية تدعم رئيس الوزراء لمواجهة التحديات الراهنة وتحاول في الوقت ذاته تمرير اسماء تخدم مصالحها في الحكومة.

وحذر الخفاجي، من أن العراق يمر بمرحلة حساسة وحرجة ويجب على الساسة الخضوع لمطالب المتظاهرين بالإصلاح وعدم اتباع السياسات السابقة، حتى لاتتفاقم الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق