المحلية

“جبل أحد” وسط بغداد برج استراتيجي يطل على ساحة التظاهر والخضراء

الداعي نيوز : تحول مبنى شبه مهجور قرب ساحة التحرير التي يتجمع فيها المحتجون في قلب بغداد إلى أيقونة رمزية في الحراك الشعبي وحركة الاحتجاجات المتواصلة ضد الفساد في العراق.

وطوال تاريخ حركة الاحتجاجات في العقد الأخير في العراق، تنافس المحتجون والقوى الأمنية للسيطرة على هذا المكان (الاستراتيجي) المطل على ساحة التظاهر من جهة، الذي يسمح ارتفاعه العالي بالإطلال على مجمل الجسر والمنطقة الخضراء (مقر الحكومة) في الجهة الأخرى.

وقد التجأ العديد من المحتجين في الاحتجاجات الأخيرة المستمرة منذ يوم 25 من الشهر الجاري، وسط الدخان المسيل للدموع والرصاص المطاطي أو الحي أحيانا، إلى هذا المبنى واحتموا بجدرانه وطوابقه الفارغة وفوق سطحه.

فما هو هذا المبنى الذي يحمل اسم مبنى “المطعم التركي” و كيف يعيش المعتصمون في داخله؟

يعود إنشاء هذا المبنى المؤلف من 14 طابقا إلى ثمانينيات القرن الماضي، إذ أشرفت على بنائه شركة هندية وافتتح في عام 1983. واحتل مرآب سيارات واسع طوابقه السفلى، وامتلأت طوابقه الأخرى بالمحلات التجارية لتشكل مركز تسوق كبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق