عربي ودولي

توقعات بتجدد القصف الإسرائيلي على اهداف عراقية ولبنانية

الداعي نيوز ــ متابعة : كشفت مصادر في تل أبيب، الخميس (05 ايلول 2019)، عن احتمالية تجدد القصف الإسرائيلي، على اهداف عراقية ولبنانية تقول اسرائيل انها تمثل مصانع صواريخ وقواعد ايرانية في البلدين.

وطبقا للمصادر التي نشرت معلوماتها عبر مواقع اعلامية اسرائيلية فأن “تسريب الحكومة الإسرائيلية صوراً لمواقع محتملة لمصانع صواريخ وقواعد إيرانية في العراق ولبنان يرمي إلى الضغط واحتمال التمهيد لاستهدافها”.

ويقول مصدر مقرب من الرئيس الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن “الصواريخ الدقيقة التي كشف الجيش الإسرائيلي عن مخزنها في البقاع اللبناني، كانت موجهة إلى منطقة خليج حيفا، شمال إسرائيل، حيث تقوم مصانع تكرير البترول والكيماويات ومخازن الأمونيا” وفقاً لما نقلته صحيفة الشرق الاوسط اللندنية.

ونشرت محطة اميركية ، الاربعاء 4 ايلول 2019، صوراً لموقع قالت ان إيران تخطط من خلاله لبناء قاعدة عسكرية سرية جديدة في سوريا على الحدود مع العراق، لإيواء آلاف الجنود فيما اشارت الى ان هناك توجهاً لنصب قواعد للصواريخ الموجهة فيها.

واوضحت محطة فوكس نيوز الاميركية نقلاً عن مصادر مخابراتية غربية متعددة انه تمت الموافقة على المشروع الإيراني السري، الذي يطلق عليه اسم “مجمع الإمام علي”، من جانب القيادات العليا في طهران، فيما يقوم باستكمال إنشاءاته قوات فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني”.

وزعمت المحطة انها قامت بالتثبت من صحة ودقة المعلومات التي حصلت عليها حصرياً، باستخدام شركة أقمار صناعية مدنية، وحصلت على لقطات عبر القمر الصناعي توضح وجود قاعدة قيد الإنشاء على الحدود السورية العراقية.

وذكر المحللون في شركة “إيميج سات إنترناشونال” ISI، الذين قاموا باستعراض الصور الملتقطة عبر القمر الصناعي، أنه يمكن تخزين صواريخ دقيقة التوجيه في 5 مبان مختلفة، تم بناؤها حديثًا ويحيط بها أكوام ترابية كبيرة.

كما تظهر الصور في الجزء الشمالي الغربي من القاعدة، 10 مخازن إضافية ذات حماية خارجية أقل، بالإضافة إلى مبانٍ جديدة، وهياكل لتخزين الصواريخ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق