عربي ودولي

تنافس ألماني أمريكي بشأن تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا

الداعي نيوز / وكالات

نشرت تقارير إعلامية ألمانية عن خلافات ما بين الولايات المتحدة وألمانيا لأجل الحصول على لقاح مضاد لفيروس كورونا، حيث تحاول الولايات المتحدة جذب العاملين في شركة CureVac، التي تتخذ من مدينة توبنغن الألمانية مقراً لها، لأجل تطوير اللقاح الألماني لأجل الولايات المتحدة بحسب صحيفة “بيلدأم زونتاغ” الألمانية.

وأكدت وزارة الصحة الألمانية سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وراء جذب العاملين في الشركة من خلال عرض مدفوعات مالية لتطوير اللقاح في الولايات المتحدة بحسب تصريح للمتحدث باسم وزارة الصحة الألمانية لوكالة رويترز.

وكانت صحيفة”بيلدأم زونتاغ” الألمانية قد نقلت في تقريرها عن مصدر في الحكومة الألمانية لم تذكر اسمه بأن “الرئيس الأمريكي يعرض أموالاً لأجل أن تعمل شركة CureVac بشكل خاص للولايات المتحدة، وأنه سيفعل كل شيء للحصول على لقاح للولايات المتحدة بشكل حصري”.

ورفضت سفارة الولايات المتحدة في برلين الرد على التقارير الألمانية المنشورة، بينما أكدت وزارة الصحة الألمانية ما ورد في الصحفية الألمانية.

وتأمل CureVac، المملوكة للقطاع الخاص، ومقرها في توبغن بألمانيا، في الحصول على لقاح تجريبي جاهز بحلول شهر يونيو/حزيران أو يوليو/تموز، ثم السعي للحصول على موافقة مسبقة من المنظمين للاختبار على البشر.

وكان متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية قد أكد للصحيفة أن هناك “اهتماماً كبيراً للغاية” بتطوير لقاحات ومواد فعالة ضد فيروس كورونا الجديد في ألمانيا وأوروبا، وأضاف المتحدث أن الحكومة الألمانية على تواصل مكثف مع شركة CureVac.

ووصل عدد إصابات فيروس كورونا في ألمانيا حوالي 5000 إصابة واتُّخذت إجراءات احترازية لمكافحة تفشي الفيروس منها إغلاق المدارس.

وسابقاً قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن أول لقاح ضد فيروس كورونا الجديد لن يكون متاحاً إلا بعد 18 شهراً.

وحتى الأحد أصاب كورونا نحو 158 ألف شخص في 153 دولة وإقليماً، تُوفّي منهم قرابة 5850، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها ووقف الرحلات الجوية وإلغاء فاعليات عدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق