منوعات

تلسكوب يلتقط صورًا مذهلة لألعاب نارية كونية

الداعي نيوز – متابعة : على بعد 7500 سنة ضوئية من الأرض يقع نظام النجم المزدوج والذي يطلق عليه اسم «إيتا كاريناي».

في العام 1838، مر أحد النجمين في النظام بتجربة الاقتراب من الموت والتي يُطلق عليها علماء الفلك اسم «الثوران العظيم» وظل العلماء لقرنين من الزمان، يتابعون النتائج المذهلة لهذا الحدث.

أصدر باحثون من وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» ووكالة الفضاء الأوروبية «إيسا»، يوم الإثنين الماضي صورًا جديدة لإيتا كاريناي التقطها تلسكوب هابل، والصور مذهلة لدرجة أن أعظم عرض ألعاب نارية في الرابع من يوليو (يوم الاستقلال الأمريكي) يبدو أمامها كشمعة صغيرة.

الصور الجديدة هي أعلى صور دقةً التقطها هابل لإيتا كاريناي، وتقدم رؤية رائعة للغازات المتسعة لنظام النجوم، والتي تتوهج باللون الأحمر والأبيض والأزرق، إلا أن الألعاب النارية الكونية ليست مهمة لجمالها فقط، بل لأسباب أخرى وفقًا للباحث ناثان سميث.

وقال سميث في بيان صحافي «استخدمنا هابل لعقود لدراسة إيتا كاريناي في الضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء، وظننا أن لدينا رواية كاملة عن الحطام المنتشر. لكن هذه الصورة الجديدة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية تبدو مختلفة بشكل مذهل، فتكشف عن الغاز الذي لم نره في أي من صور الأشعة المرئية أو صور الأشعة تحت الحمراء».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق