المحلية

تعرف على مشروع ” الشام الجديد ” الذي سيطلقه الكاظمي اليوم باجتماعه مع ملك الأردن والرئيس المصري

الداعي نيوز / بغداد

يطرح رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، مشروعه الاقتصادي الجديد الذي يسمى “الشام الجديد”، اليوم الثلاثاء، على ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويتضمن هذا الاستثمار داخل العراق مقابل النفط.

وقال الكاظمي، إنه “سيطرح مشروع بلاد الشام الجديدة وفق النسق الأوروبي، على قادة مصر والأردن، والذي من خلاله ستكون تدفقات رأس المال والتكنولوجيا، أكثر حرية”، مضيفا أنه “سيسافر إلى السعودية قريبا للقاء المسؤولين فيها وبحث تطوير العلاقات الثنائية”.

وبين ان الناتج المحلي للدول الثلاثة اكثر من 500 مليار دولار، بينما التبادل التجاري بين الدول الثلاثة مازال ضعيف جدا في ظل عدد السكان لهذه الدول الذي يقدر بأكثر من 150 مليون شخص اذ يبلغ مع مصر 1.2 مليار دولار ومع الأردن اقل من مليار دولار، وكذلك بين مصر والأردن اقل من مليار دولار.

وقالت مصادر مطلعة ، إن “الحوارات الاقتصادية التي ستناقش خلال القمة الثلاثية تتمثل بخط أنبوب النفط الذي يمتد من البصرة وصولا إلى ميناء العقبة في الأردن ومن ثم مصر والذي يكلف العراق 18 مليار دولار”، مشيرة إلى أن “الأردن ومصر يرغبان بمواصلة استيراد النفط العراقي مقابل خصومات تصل الى 16 دولارا اقل من لبرميل خام برنت”.

وأكدت أن العراق يطالب باستيراد الكهرباء من مصر والأردن عبر تفعيل الربط بين العراق والأردن، موضحة أن الأردن ستطالب من العراق تنفيذ الاتفاقات التي وقعتها الحكومة العراقية السابقة والمتمثلة بمجالات المال والطاقة والتجارة.

بينما، قال عضو لجنة الخدمات النيابية، قصي حاتم، إن تنفيذ مشروع الشام الجديد يتضمن استقطاب استثمارات الى العراق بهدف تطويره وتشغيل العاطلين عن العمل وكذلك تنفيذ الاتفاقات الاقتصادية بين البلدان الثلاث.

من جهة أخرى، قال الخبير الاقتصادي، مازن الاشيقر، إن مشروع الكاظمي الجديد هو توجه العراق نحو الاقتصاد الأمريكي والخليجي والأردني والمصري، موضحا ان هذا المشروع سيلغي الاتفاقية الصينية التي وقعها العراق والصين خلال الحكومة الماضية.

وأكد أن المشكلة التي تواجه تطبيق هذا الاتفاق يتمثل بتردي الوضع الأمني في العراق واستفحال الفساد والبيروقراطية مما يتطلب تغييرات داخلية لضمان دخول الشركات الكبيرة، موضحا أن مشروع الكاظمي يتضمن الاستثمار مقابل الوظائف خصوصا ان العراق توجد فيه بطالة اكثر من 35٪.

وقال القيادي في ائتلاف النصر العراقي، عقيل الرديني إن “مشروع الشام الجديد وفق النسق الأوروبي الذي تحدث عنه الكاظمي، ليس وليد اليوم وإنما طرح في زمن رئيس الحكومة الأسبق حيدر العبادي”.

وأضاف أن “المشروع العملاق يقوم على أساس التفاهمات الاقتصادية والسياسية بين العراق ومصر، وقد دخلت الأردن على خط المشروع مؤخرا”، مبينا أن “المشروع قائما على أساس أن مصر تمثل كتلة بشرية والعراق كتلة نفطية، والأردن دخلت على الخط للاستفادة من خدمات كليهما”.

وتابع القيادي في ائتلاف النصر، أن “هناك نية لدى حكومة مصطفى الكاظمي لإكمال هذا المشروع، خصوصا وأن الأردن ومصر تعتمدان السياسية المعتدلة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق