المحلية

تصاعد وتيرة الاحتجاجات في الجنوب “وخروج اربع تظاهرات”

الداعي نيوز / بغداد

شهدت محافظة البصرة صباح هذا اليوم ثلاث تظاهرات الاولى امام تربية محافظة البصرة بمنطقه المعقل لطلاب السادس الاعدادي المطالبين باعتماد المعدل التراكمي في الامتحانات .

وقال المصدر ان البصرة شهدت ٣ تظاهرات ومن المؤمل ان تكون هناك تظاهرة رابعة مساء اليوم في ساحة تظاهرات البحرية بمنطقة المعقل احتجاجا على مقتل احد الناشطين قبل يومين وللمطالبة بالكشف عن مصير مقتل المتظاهرين والمطالبة باقالة بعض القيادات الامنية.

فيما شهدت المحافظة ثانية للمطالبة باقالة مدير دائرة صحة البصرة عباس التميمي بعد تدهور الوضع الصحي في المحافظة وكثرة الاصابات بوباء كورونا حيث خرجت التظاهرة في ساحة فلكة عبد الكريم قاسم مركز المدينة وتوجه المتظاهرون امام مقر الدائرة.

وفي نفس السياق خرج العشرات من اصحاب ما يعرف بالتكتك بمظاهرة امام دائرة مرور البصرة مطالبين مديرية مرور البصرة العام بالغاء قرار حجز التكتك معتبرين اياها مصدر رزقهم ومعيشتهم.

وتاتي هذه التظاهرة بعد قرار مرور البصرة بحجز ما يعرف بالتكتك لما تسببه من مشاكل مرورية.

في غضو ذلك حذر موظفو توزيع كهرباء ميسان ، في وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر الفرع وسط مدينة العمارة ، الاحد ، من استمرار و تكرار تاخير رواتبهم ،مطالبين، بمساواتهم بالوزارات من حيث المواعيد المحددة .

وقال الموظفون في بيان صدر عنهم في الوقفة الاحتجاجية ، بالنظر لتكرار تأخير رواتبنا رغم التضحيات و الجهود التي نبذلها في مجابهة أشعة الشمس لصيانة الشبكة الكهربائية و مقارعة وباء كورونا ،لكن يستمر الظلم بتاخير قوت عوائلنا ” الرواتب ” رغم أن الوزارات تستلم في توقيتات محددة وثابتة .

ودعا ” الموظفون في البيان : رؤساء الجمهورية ، ومجلس الوزراء ، البرلمان فضلاً وزير الكهرباء واعضاء البرلمان العراقي عن المحافظة ، محافظ ميسان بالتدخل الفوري وحل مشكلتهم التي أخذت تتفاقم من خلال تنفيذ عدد من المطالب ، ابرزها ، عدم تكرار تأخير الرواتب مهما تكون الأسباب ، توحيد مواعيد استلام الراتب لكافة مفاصل وزارة الكهرباء كما هو الحال في جميع الوزارات .

وشددوا ، على عدم اعتماد الرواتب على الجباية و إقرار تخصيص للراتب ضمن الموازنات العامة ؛ منوهين ، إلى أن ارتباط الرواتب بالجباية فيه إجحاف لجميع العاملين ؛ باعتبارها تتأثر بالوضع العام للبلد وانهم غير مسؤولين عن سوء الإدارة أو الإرباك الذي ينجم عن الجوانب السياسية.

وهدد الموظفون المحتجون ؛ بأن في حالة عدم تنفيذ مطالبهم سيلجأون إلى خطوات تصعيدية منها الإضراب عن العمل والعصيان وقد يصل الأمر إلى إطفاء جميع محطات التوزيع .

يذكر بان ملاكات دوائر توزيع كهرباء ميسان لم يتسلموا رواتبهم لشهر تموز ٢٠٢٠ رغم أن الموعد المقرر العشرين من كل شهر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق