عربي ودولي

ترمب يتحدى بايدن: لن يجتاز اختبارا معرفيا.. نسبة ذكائه منخفضة

الداعي نيوز / وكالات

تحدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب في وقت متأخر من ليلة الخميس نائب الرئيس السابق جو بايدن بإجراء اختبار معرفي، قائلا إن المرشح الديمقراطي المفترض للرئاسة لم يتمكن من اجتياز الاختبار الذي “أُجريه”. وكتب ترمب في تغريدة على تويتر “عليه أن يحاول ذلك”.

وكان ترمب قد شكك في اللياقة العقلية لبايدن، مشيراً إليه مراراً وتكراراً بلقب “جو النعسان”، وأشار إلى أن نائب الرئيس السابق لديه نسبة ذكاء منخفضة.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت الشهر الماضي أن ترمب أدلى بتعليقات إلى عدد من مساعدي البيت الأبيض ألمح فيها إلى أنه لا يعتقد أن بايدن سيجتاز الامتحان المعرفي الذي يديره طبيبه في البيت الأبيض قبل عامين كجزء من امتحان بدني سنوي.

وتشير حملة ترمب وحلفاؤه إلى حالات تعثر فيها بايدن بسبب الكلمات أو ارتكب ثرثرة لفظية كدليل على التدهور المعرفي.

وقال السكرتير الصحفي لحملة بايدن في بيان الشهر الماضي: “بالنسبة لشخص مهووس جداً بالظهور بمظهر قوي، فإن دونالد ترمب يظهر لنا كل يوم مدى ضعفه”، مضيفاً: “دونالد ترمب لا يهتم بصحة الشعب الأميركي أو ازدهاره الاقتصادي. إنه يهتم بنفسه فقط”.

وقال بايدن، البالغ من العمر 77 عاماً والذي سيكون أكبر رئيس يؤدي اليمين الدستورية للمرة الأولى في منصبه في حال فوزه في تشرين الثاني/نوفمبر، في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه “لا يستطيع الانتظار” لاختبار قدراته المعرفية ضد ترمب في مناظرات الخريف.

وقال بايدن: “لقد تم اختباري.. انظر، كل ما عليك فعله هو مشاهدتي، وبالكاد أنتظر لأقارن قدرتي الإدراكية بالقدرة الإدراكية للرجل الذي أترشح ضده”.

وشكك بايدن في اللياقة العقلية لترمب، مشيراً إلى أن الرئيس ينفي أي علم لتقارير استخباراتية تشير إلى أن روسيا قدمت مكافآت للمسلحين المرتبطين بحركة طالبان كحافز لقتل القوات الأميركية في أفغانستان.

وقال “هذا الرئيس… يتحدث عن القدرة المعرفية. لا يبدو أنه على علم معرفي بما يجري”. وأضاف “إنه إما يقرأ أو يطلع على مسائل مهمة وينسى ذلك أو لا يعتقد أنه من الضروري أن يعرف ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق