عربي ودولي

ترمب في مقابلة حصرية.. سأخسر الانتخابات فقط بسبب واحد ⁨

الداعي نيوز/ وكالات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب لصحيفة واشنطن تايمز في مقابلة، يوم الخميس، إنه يعتقد أن جو بايدن مرشح أضعف من هيلاري كلينتون، لكن الديمقراطيين أكثر “يأسا” للتغلب عليه.

وأضاف أنه يعتمد على انتعاش اقتصادي قوي، ودفع متجدد للمحافظين في المحكمة العليا للفوز بإعادة انتخابه في نوفمبر/تشرين الثاني، قائلا بأنه سيخسر فقط في حال كان التصويت عبر البريد نظرا للتلاعب المتوقع من قبل الديمقراطيين.

وردا على سؤال حول تقييمه للسباق ضد المرشح بايدن مقارنة بالسيدة كلينتون في عام 2016، قال الرئيس ترمب عن منافسه الديمقراطي “إنه أضعف، لكن الآلة أقوى لأنهم يائسون”.

وفي إشارة إلى زيادة التوظيف ومبيعات التجزئة في مايو مع إعادة فتح الولايات من عمليات الإغلاق، قال الرئيس إن الاقتصاد سيكون “في مستوى أفضل” ليفوز بالانتخابات في نوفمبر.

وأضاف ترمب في مقابلة مع المكتب البيضاوي “أمامنا أربعة أشهر حتى الانتخابات. نذهب (عاليًا وأعلى) كل شهر، سيكون للربع الثالث أعلى ناتج محلي إجمالي في تاريخ البشرية”.

وعبر ترمب عن أحد مخاوفه الرئيسية بشأن الانتخابات وهو الضغط للسماح بالمزيد من التصويت عن طريق البريد. وقال: “التصويت عبر البريد هو الطريقة الوحيدة التي سأخسر بها، لأن (الديمقراطيين) يغشون ويسرقون. إنهم لا يرسلون (بطاقات اقتراع) إلى مناطق معينة، معظمها مناطق جمهورية. هناك الكثير من التصويت غير القانوني”.

وقال ترمب إن بعض المتظاهرين “ينسون حتى تراثنا” قائلا: “بعض هذه التماثيل هي أعمال فنية، مثل أي شيء ستراه في أوروبا”.

ولدى سؤاله عن التحقيق الجنائي الذي أجرته وزارة العدل في أصول التحقيق الذي أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي ضد روسيا بشأن حملته الانتخابية، عبر الرئيس مرة أخرى عن أمله في توجيه اتهامات.

كما أصر على أن سلفه باراك أوباما كان على علم بالتجسس. وقال ترمب “لقد أمسكنا بهم لدينا معلومات و … قد نحصل على المزيد، والرجل الجالس في هذا المقعد يعرف كل شيء”. وأمل ترمب في الكشف عن الحقيقة من خلال التحقيق الجاري الذي يقوم به المحامي الأميركي جون دورهام.

وتابع: “يجب أن يفعلوا ما هو صواب، فكر بالأمر، كانت هناك محاولة للإطاحة بحكومة الولايات المتحدة ورئيس منتخب حسب الأصول – وقد أمسكنا بهم. لو حدث ذلك للديمقراطيين، فسيكون 25 رجلاً في السجن الآن لمدة 50 عامًا، ولكن دعونا نرى ما سيحدث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق