المحليةامنية

تحقيق البصرة تصدق اعترافات مجموعة بينهم امرأة حاولت ابتزاز طبيب

الداعي نيوز : صدقت محكمة تحقيق البصرة الثالثة أقوال مجموعة قامت بمحاولة نصب واحتيال على احد ‏الأطباء من خلال تمثيلية يقوم بها أفرادها لإيقاع الطبيب في فخ التحرش المزمع.‏
وقال قاضي تحقيق البصرة الثالثة ان “عصابة مكونة من ثلاثة رجال وامرأة وجدوا حيلة ‏جديدة وقاموا بتنفيذها لابتزاز احد الأطباء في محافظة البصرة والذي لجأ الى القضاء بعد ‏الضغط عليه من قبل أفراد العصابة”.‏

وتكشف الاوراق التحقيقية عن تمثيلية معدّة باحترافية لإيقاع ‏الضحية في الفخ وتتلخص بان رجلا وامرأة مثلا دور زوجين وذهبا الى العيادة الخاصة بأحد ‏الأطباء وعندما حان دورهم دخلت الزوجة فقط وامتنع الرجل من الدخول بحجة انه منشغل ‏بمكالمة هاتفية وأذن لها بالدخول لوحدها.‏

‏ واوضحت المرأة خلال التحقيق انها دخلت الى الغرفة الخاصة بالطبيب وأبلغته أنها تعاني ‏من جرح قديم في أعلى منطقة الركبة برجلها اليسرى، وان الجرح ملتهب ما يسبب لها آلاما ‏منذ زمن، كما تدعي، حتى طلب الطبيب منها الجلوس على السرير الخاص بالكشف.‏

وأضافت المتهمة أنها جلست على السرير وقامت بإظهار المنطقة التي تفاجأ الطبيب بأنها ‏تخلو من أي جرح في المكان، وعند سؤال الطبيب عن الجرح، قالت له ضع يدك على هذا ‏المكان وتلمسه وعندها صرخت بصوت عال، وادعت أن الطبيب يتحرش بها.‏

وتذكر الأوراق التحقيقية بأن دور المتهم الثاني الذي مثل دور زوجها قد كان ينتظر منها هذا ‏النداء فدخل بشكل مفاجئ وقام بضرب الطبيب والصراخ عليه بحجة انه تحرش بزوجته، ‏فاجتمع الناس حولهم وقاموا بفك الصراع واخرجوا الرجل من العيادة. ‏

وفي اليوم التالي جاء دور المتهم الثالث الذي ذهب الى عيادة الطبيب وطلب لقائه وعندها قام ‏باخباره بانه تحرش بزوجة ابن عمه وعليه أن يصلح هذا الخطأ الذي ارتكبه وهو التحرش ‏بشرفهم من خلال حل الموضوع سلميا قبل ان يأخذ الموضوع الطريق العشائري أو يؤدي إلى ‏قتله.‏

وبحسب إفادة المشتكي، أنه في اليوم التالي وعند الساعات الأولى من الصباح طرقت باب بيت ‏الطبيب وعند فتح الباب بدا أن هناك رجلا كبيرا في السن ويرتدي الزي العربي، تقدم وعرف ‏الطبيب بنفسه على أنه عم زوج تلك المرأة وقام بتهديده للمرة الأخيرة والا يتحول الموضوع ‏الى نزاع عشائري في حال لم يذهب الى زوجها ودفع مبلغ من المال.‏

وقال الطبيب خلال البلاغ الذي قدمه أمام قاضي التحقيق بأنه في هذا الوقت، تأكد ان هؤلاء ‏عصابة وقاموا بهذه التمثيلية لكي يبتزوه بأموال وعليه قام بتقديم الشكوى.‏

من جانبه، قال قاضي تحقيق البصرة الثالثة “كان التحرك على هذه المجموعة من خلال ‏استدراجهم عن طريق الطبيب بحجة تسليمهم مبلغ من المال وإنهاء الموضوع وتم إلقاء ‏القبض على احدهم فقام بالاعتراف بهذه الجريمة وتم الاستدلال على باقي المجموعة”.‏

واكد قاضي التحقيق ان “هذه المجموعة اعترفت على اكثر من حادثة مشابهة وبأكثر من مكان ‏وانه لا توجد أي صلة قرابة بين المتهمة واي متهم آخر بالمجموعة وإنها من سكنة محافظة ‏بغداد وتم تصديق اقوالهم وفق أحكام المادة 430 من قانون العقوبات”.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق