المحلية

تحذيرات من حدوث فراغ سياسي بإقالة “عبد المهدي” وتدخل اميركا باختيار بديله

الداعي نيوز : حذر المحلل السياسي حافظ آل بشارة، الاحد، من حدوث فراغ سياسي باقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وعدم اختيار شخصية بديلة عنه، لافتا الى ان اميركا ستنشر قواتها في العراق كما فعلت في 2003 وستتدخل باختيار رئيس الحكومة الجديد.

وقال آل بشارة ان عادل عبد المهدي وصل الى سدة الحكم بعد توافقات صعبة وتناحر بين الكتل السياسية، وفي حال استقال عبد المهدي فأن اختيار شخصية اخرى بديلة له صعب جدا، وقد تؤدي الى احداث فراغ سياسي”.

واضاف ان “استقالة عبد المهدي واحداث فراغ سياسي سيستغله اصحاب الفتنة ممن يركبون موجة التظاهرات، لذا فأن قرار اقالة عبد المهدي او استقالته يفتقر الى الحكمة”.

وحذر آل بشارة من “مشاركة اميركا وتعيينها شخصية جديدة رئيسة للحكومة في حال دخول البلد في فراغ سياسي بعد عبد المهدي”، مبينا ان “الكتل السياسية ستختلف مرة اخرى بشأن اختيار شخصية بديلة لعبد المهدي”.

ولفت الى ان “الفراغ السياسي يصب في مصلحة اميركا ويجعل لها حضورا عسكريا في العراق مجددا رغم وجودهم، لكنهم سيوسعون ذلك الوجود في بغداد والمحافظات، ولن يقل ذلك خطورة عن حضورهم في البلاد عام 2003”.

واوضح ان “هناك مؤامرة دولية تحاك ضد العراق، وخاصة ركوب الموجة من قبل قوى معروفة ومخربة، خاصة ان القوات الامنية القت القبض على جواسيس تابعة لدول المنطقة تؤجج الوضع وتخلق مشاكل امنية وتدفع المتظاهرين نحو مهاجمة المقار والممتلكات الحكومية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق