المحلية

بينها تخفيض الانفاق العام… خبير إقتصادي يقدم حلولا لمواجهة هبوط اسعار النفط

الداعي نيوز/ بغداد

كشف الخبير الاقتصادي، همام الشماع، الثلاثاء (21 نيسان،2020)، عن أسباب انخفاض النفط الأمريكي بشكل مفاجئ، مشيرا إلى ان نفط برنت ونفط دبي لن يـتأثرا بهذا الانخفاض.

وقال الشماع في حديث صحفي ، إن “الانخفاض الكبير في أسعار النفط الأمريكي الذي حصل بالأمس لا يمثل السوق النفطية بأكملها”، مبيناً أن “الانخفاض حدث نتيجة لمضاربات في البورصات وقيام بعض المضاربين بشراء كميات كبيرة من النفط في السوق المستقبلية للشهر الخامس”.

وأضاف، أن “يوم أمس الاثنين كان آخر يوم للتداول على المشتريات التي تمت على سوق الشهر الخامس”، موضحاً: “بما أن الشراء تم بأسعار منخفضة، فأنه خلق موجة من الهلع بين المضاربين الذين اشتروا بأسعار مرتفعة”.

وأشار الشماع إلى أن “نفط برنت ونفط دبي الخفيف لم يشملهما انخفاض الأسعار، وما حدث في الأمس من انخفاض النفط الامريكي يعتبر حالة مؤقتة وسيعاود الارتفاع”.

وبشأن كيفية مواجهة العراق أزمة انخفاض النفط، أكد الشماع، أن “العراق يمكنه مواجهة انخفاض اسعار النفط بتقليص الانفاق العام الى مستويات كبيرة جداً، من خلال إلغاء ثلثي الانفاق العام وإزالة الانفاق التبذيري والهدر والانفاق الذي يخصص منافع لكبار موظفي الدولة”.

وبين، أن “هذا الاجراء سيحفظ النفقات بنسبة 30%”، لافتا إلى ضرورة “إلغاء الرواتب المدفوعة لأسباب سياسية أيضاً، ورواتب رفحاء ومؤسسة السجناء واعطائهم راتباً واحداً مساوياً لرواتب المتقاعدين في الدولة”.

وأكد، أن “تعافي سوق النفط مرتبط بعودة الانشطة الاقتصادية في العالم والدول المتقدمة بالذات، منها الصين وأمريكا وأوروبا”، لافتاً إلى أنه “لطالما الوباء موجود ووجود قيود للتقارب الاجتماعي فهنالك طلب منخفض على النفط”.

وأفاد الشماع، أن “الاسعار ستبقى متدنية لحين إيجاد علاج لفايروس كورونا أو انحسار موجته، وهذا يحدث في غضون الأشهر القادمة وأمامنا ربما 10 أشهر أو سنة يجب فيها تحمل انخفاض أسعار النفط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق