عربي ودولي

بومبيو يؤكد: أدلة كثيرة على خروج الفيروس من مختبر ووهان

الداعي نيوز/ وكالات

تستمر الاتهامات بين بكين وواشنطن بشأن الجائحة، حيث جدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، تأكيده على أن هناك أدلة كثيرة تؤكد خروج فيروس كورونا من مختبر في ووهان بالصين.

وقال في مؤتمر صحافي “على الحزب الشيوعي في الصين أن يكون شفافا بشأن كورونا”، كما أكد أنه لا يوجد اتفاق مع النظام الشيوعي في بكين.

جاء ذلك، بعدما أكدت بكين في وقت سابق الأربعاء أن بومبيو “لا يمكنه تقديم أدلة” على تسرب فيروس كورنا المستجد من مختبر ووهان الصيني “لأنه لا يملكها”.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية هوا شونيينغ إن “بومبيو تحدث مرات عدة لكنه لا يستطيع تقديم أدلة”.

وأضافت “لماذا؟ لأنه لا يملك أيا منها”، مشددة على أن مصدر المرض مسألة يجب أن تترك للخبراء العلميين “بدلا من سياسيين يكذبون باسم ضرورات السياسة الداخلية”.

وكان بومبيو قال الأحد إن “هناك عددا هائلا من الأدلة يشير إلى أن هذا هو المصدر” (المختبر)، لكنه رفض التعليق على فرضية أن نشره كان متعمدا.

وأضاف “أعتقد أن بإمكان العالم بأسره أن يرى الآن ويتذكر أن لدى الصين تاريخا في نقل العدوى إلى العالم وتشغيل مختبرات غير مستوفية للمعايير.

وتزايدت انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترمب لدور الصين في الوباء الذي أصاب نحو 3,6 مليون شخص وأودى بأكثر من 250 ألفا حول العالم.

من جانبه، أعلن سفير الصين لدى الأمم المتحدة في جنيف، اليوم، أن بلاده ترفض فتح تحقيق دولي بشأن مصدر كوفيد-19، في وقت يواصل فيه الوباء التفشي ومعه الاتهامات الأميركية بحق بكين.

كما أضاف شن جو خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو “الأولوية هي التركيز على مكافحة الوباء حتى الانتصار النهائي لا وقت أمامنا لنضيعه فيما ننقذ الأرواح”.

وعند سؤاله عن إمكانية توجيه دعوى لمنظمة الصحة العالمية لإرسال خبراء إلى ووهان، بؤرة الوباء الأولى، اعتبر شن أن السياق الدبلوماسي لا يسمح بذلك، مندداً بتصريحات المسؤولين الأميركيين التي يقولون فيها إن الفيروس تسرب من مختبر أبحاث فيروسية في ووهان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق