عربي ودولي

بومبيو بشأن اغتيال المهندس وسليماني: فعلنا ما بوسعنا لحماية مصالحنا

الداعي نيوز : أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، أن بلاده فعلت ما بوسعها لحماية مصالح واشنطن، عبر الغارة الاميركية التي ادت إلى اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندي، وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وقال بومبيو، في تغريدة له إنه تحدث إلى نظيره البريطاني دومينيك راب، وعضو المكتب السياسي الصيني يانغ جيشي، بشأن مقتل سليماني.

وكتب في التغريدة: “نقدر بأن حلفاءنا يدركون التهديدات العدوانية المستمرة التي يمثلها فيلق القدس الإيراني، (…)، الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بخفض التصعيد”.

وأعلنت واشنطن في وقت سابق أنها قتلت قائد فيلق القدس، في ضربة استهدفت سيارة كانت تقله بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وفي لقاء مع قناة “فوكس” الأميركية، قال بومبيو: “لا نسعى لحرب مع إيران، لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونرى أرواحا أميركية معرضة للخطر”.

ووصف وزير الخارجية الأميركي الضربة التي تم تنفيذها باستخدام طائرة من دون طيار أميركية، بـ”القانونية” وأنها جاءت كإجراء دفاعي، مضيفا أن “خطر عدم التحرك إزاء إيران كان هائلا”.

وفي مقابلة أخرى مع قناة “سي إن إن” الأميركية، قال بومبيو إنه بقتل سليماني “تم إحباط هجوم إيراني وشيك”، مشيرا إلى أن الضربة التي استهدفت سليماني “أنقذت أرواح أميركيين”.

كما نوه إلى أن بلاده “تأخذ في الحسبان مخاطر شن هجمات إلكترونية إيرانية على أميركا”، داعيا إيران إلى “تغيير سلوكها”.

ولدى سؤاله عما إذا كانت هناك تهديدات إيرانية للأراضي الأميركية، قال بومبيو إن “التهديدات في الشرق الأوسط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق