عربي ودولي

بعد نتائج لقاح “موديرنا”.. فاوتشي يحدد موعد هزيمة “الفيروس المرعب”

الداعي نيوز / وكالات

قال أكبر خبير للأمراض المعدية في الولايات المتحدة إن رعب جائحة كورونا قد ينتهي خلال العام المقبل، إذا استمر تطوير اللقاح على ما يرام.

ونقل موقع “بزنس إنسايدر” عن عضو خلية الرئاسة الأميركية لمكافحة فيروس كورونا أنطوني فاوتشي تأكيده أنه في غضون عام أو 18 شهرا، ربما لن يضطر الناس إلى “القلق بشأن الإصابة بهذا الفيروس المرعب”.

وأضاف في بث مباشر استضافته جامعة جورج تاون في واشنطن الثلاثاء “لن يكون هناك لقاح يقي بنسبة 100 في المائة، لكن ما نأمله هو أن يكون اللقاح الجديد فعالا بنسبة 70 إلى 75 في المائة”.

وجاءت تعليقات فاوتشي بعد فترة وجيزة من تأكيد شركة “موديرنا” الأميركية لصناعة الأدوية أن بيانات التجارب الأولية للقاح الذي تطوره ضد كوفيد-19 ، آمن ويثير استجابة مناعية.

وتعد شركة “موديرنا” في طليعة السباق العالمي من أجل التوصل للقاح مضاد للوباء الذي أصاب لغاية اليوم أكثر من 13 مليون شخص في العالم وأوقع أكثر من 570 ألف وفاة.

وقالت الشركة إن التجارب السريرية للقاحها ستدخل المرحلة النهائية في 27 يوليو الحالي، سعيا لمعرفة فعالية هذا اللقاح في حماية الناس من الإصابة.

وستجرى التجارب السريرية في هذه المرحلة الثالثة والنهائية على 30 ألف متطوع في الولايات المتحدة، سيتلقى نصفهم جرعات تبلغ الواحدة منها مئة ميكروغرام من اللقاح، فيما سيتلقى النصف الآخر دواء وهميا.

وسيتابع الباحثون هؤلاء الأشخاص على مدى سنتين لمعرفة ما إذا كان اللقاح آمنا وفعالا في منع الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ومن المفترض أن تستمر الدارسة حتى 27 أكتوبر 2022، لكن يرتقب صدور نتائج أولية قبل هذا الموعد بكثير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق