المحلية

بعد زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا ..الصحة تدرس خيارين حاسمين لتطبيقهما في بغداد والمحافظات

الداعي نيوز / بغداد

أعلنت دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة العراقية، الأربعاء 13 آيار 2020، انها تدرس خيارين حاسمين لتطبيقهما في بغداد والمحافظات بعد زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا وخاصة في العاصمة التي سجلت 203 اصابة خلال 3 ايام فقط وبواقع 82 و 71 و 50 على التوالي.

وأعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل اعلى حصيلة اصابات بكورونا منذ دخول الفيروس للعراق وبواقع 119 اصابات و 3 حالات وفاة.

وقال مدير الدائرة رياض عبد الامير في حديث صحفي ، “نحن نراقب الموقف الوبائي وخارطة الانتشار لفيروس كورونا بشكل يومي من اجل اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة الفيروس”.

وأضاف أن “الحالات التي سجلت خلال الفترة الحالية كانت بمعدلات عالية تختلف عن السابق، وجاءت نتيجة مخالفة الاجراءات الوقائية من قبل المواطنين”. 

وبين عبد الامير أن “الوزارة غير مترددة في اتخاذ أي قرار من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين، لكن نعمل على دراسة أضرار وفوائد الخطوات الحاسمة التي سنعلن عنها”. 

وأوضح أن “الوزارة تدرس اتخاذ احد قرارين حاسمين الاول اعادة حظر التجوال الشامل نتيجة وتشديد الاجراءات الوقائية، والثاني تطبيق الحجر المناطقي على المناطق التي سجلت عددا كبيرا من الاصابات في بغداد أو المحافظات الاخرى”، مؤكدا أن “جميع الخيارات مطروحة وتدرس حاليا”.

ووجه وزير الصحة، حسن التميمي، اليوم الأربعاء، نداءً تحذيرياً للمواطنين بعد ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا وتسجيل الوزارة اليوم 119 اصابة ، في عموم البلاد، فيما خاطب رجال الدين، وشيوخ العشائر.

وحذر التميمي، في بيان، أورده مكتبه الإعلامي “من زيادة الاصابات بكورونا”، حاثا “الجميع على تفعيل أدوارهم المطلوبة للحد من انتشاره”.
ودعا “رجال الدين، ورؤساء العشائر، الى مضاعفة الضغط على المواطنين للالتزام بالوقاية من كورونا”.

وأكد أن “القوات الأمنية، والفرق الصحية، ستتخذ إجراءات صارمة، ضد الأنشطة التجارية المزدحمة، التي لا تلتزم بتوصيات الوقاية” ، مبيناً ان ”  التزاحم والانشطة الدينية والعشائرية والتزاور من اهم اسباب زيادة الاصابات”.

وأجرت وزارة الصحة العراقية، اليوم، أول تحرك رسمي بعد تسجيل 119 إصابة بكورونا  اليوم.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر تأكيده “رفع توصيات الى اللجنة العليا للصحة والسلامة بشأن مستجدات فيروس كورونا”، مبيناً ان “الوزارة تراقب كل المستجدات وسترفع التوصيات المعتمدة على الملاحظات الفنية العلمية الى اللجنة العليا للصحة والسلامة لاتخاذ القرار”.

وأضاف ان “ارتفاع حالات الإصابة في بغداد وبعض المحافظات جاء نتيجة عدم التزام المواطنين بالحظر الصحي”.

واشار الى إمكانية إعادة الحظر الشامل للتجول أو العزل المناطقي بعد تزايد حالات الاصابة ،لافتاً الى ان” صحة المواطن هي من أولويات الوزارة واي خطر ضمن الاخطار الوبائية سيهدد مجتمعات بكاملها”.

وتابع البدر انه “لا يمكن الاعتماد على النتائج المتذبذبة في بعض المحافظات كون الفيروس خطير ومن الممكن ان يصاب المريض لمدة أسبوعين من دون ان تظهر عليه اعراض”، مشيراً الى انه “من المبكر اتخاذ قرار برفع الحظر واستئناف الدوام في المحافظات التي تسجل تراجعاً في اعداد الإصابات بفيروس كورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق