المحلية

برزاني يستقبل وفدا كبيرا من اهالي البصرة

الداعي نيوز : أعرب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الاربعاء، عن قلقه بشأن المشاكل في محافظة البصرة، مؤكداً العمل بجد ودون تقصير لدعم مطالب الأهالي.

وقال المكتب الاعلامي لمسعود بارزاني، في بيان تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه، أن “رئيس الحزب الدميقراطي استقبل اليوم في مصيف صلاح الدين باربيل، وفداً كبيراً من أهالي محافظة البصرة، ضم عدداً من رؤساء العشائر ورجال الدين والشخصيات الأكاديمية ووجهاء المحافظة”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء شهد حضور محمود محمد، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، وبنكين ريكاني وزير الإسكان والإعمار”، مبينا أن “أعضاء الوفد الضيف عبروا عن سعادتهم وتقديرهم للقاء، وأبلغوا تحيات وتقدير أهالي البصرة لبارزاني وشعب كردستان”.

وأشار الوفد خلال اللقاء، الى “العلاقات الأخوية التاريخية بين أهالي البصرة وشعب كردستان، وأن المودة بين البصريين والكرد أدت الى وقوف عشرات الآلاف من البصريين في إنتظار وإستقبال بارزاني الخالد ورفاقه خلال عودتهم من الإتحاد السوفيتي السابق”، مشيرين إلى أن “أهالي البصرة مازالوا يكنون تلك المودة تجاه بارزاني وشعب كردستان، ويريدون تعزيز تلك العلاقات التاريخية والأخوية، فيما وجهوا دعوة لبارزاني لزيارة محافظتهم في الوقت المناسب”.

وبحسب البيان، تطرق وفد البصرة، إلى “العقد والمشكلات وخاصة إنعدام الخدمات، في محافظة البصرة، وتمنوا بلوغ التقدم الحاصل في إقليم كردستان الى بقية مناطق العراق، ولأجل تحقيق ذلك الهدف دعوا الرئيس بارزاني الى العمل من خلال وزراء وممثلي الكرد في بغداد من أجل تنفيذ المشاريع الإعمارية والسكنية في محافظة البصرة ومعالجة مشكلاتها”.

من جانبه، أكد بارزاني على “ضرورة تعزيز وتمتين العلاقات الأخوية بين شعب كردستان وأهالي البصرة وعموم العراقيين”، مبيناً أنه “رغم المحاولات الكثيرة للأنظمة العراقية المتعاقبة لتحويل مشكلات الكورد مع السلطات العراقية الى مشكلات بين الكرد والعرب، إلا أن الثورة الكردستانية، منعت ذلك، وأعرب عن تقديره وإحترامه وحبه الشديد للأخوات والإخوة في البصرة”.

وبخصوص المشكلات الخدمية في محافظة البصرة، أبدى بارزاني “قلقه حيالها”، معرباً عن إستغرابه “تجاه إنعدام الخدمات في محافظة تعتبر شرياناً حيوياً للإقتصاد العراقي”، مؤكداً بذات الوقت أنه “سيعمل بجد ودون تقصير من أجل مساندة ودعم مطالب أهالي البصرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق