عربي ودولي

بذكرى عيد النصر.. بوتين: روسيا لا تقهر عندما تكون موحدة

الداعي نيوز / وكالات

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، السبت، أن روسيا “لا تقهر” حين تكون موحدة، خلال إحياء الذكرى الـ75 لانتهاء الحرب العالمية الثانية في مراسم متواضعة هذه السنة في ظل الحجر المنزلي المفروض لمكافحة وباء كوفيد-19.

وقال بوتين: “نعلم ولدينا إيمان ثابت بأننا لا نقهر حين نكون موحدين”، في كلمة تلفزيونية مقتضبة ألقاها أمام شعلة الجندي المجهول قرب الكرملين، فيما ألغي العرض العسكري السنوي في يوم النصر الذي كان مقررا في الساحة الحمراء، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولم تتضمن الكلمة أي إشارة مباشرة إلى الوباء الذي أرغم بوتين على التخلي عن تنظيم العرض العسكري الضخم الذي كان يفترض أن يجري السبت أمام حشد من القادة الأجانب لإظهار قوة روسيا المستعادة.

ووعد مرة جديدة بالاحتفال “بالشكل المناسب” بهذه المناسبة في وقت لاحق.
الكريملن

وتحتفل روسيا بمرور 75 عاما على انتصار القوات السوفيتية على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، ولكن تفشي فيروس كورونا أجبرها على تقليص الاحتفالات التي تعتبر تعزيزا للكرملين.

ومع ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا أجل الرئيس بوتين ذروة احتفالات عيد النصر، والتي تتمثل في عرض ضخم في الميدان الأحمر، يستعرض أكثر المعدات العسكرية الروسية تطورا، إلى أجل غير مسمى.

واستعرض بوتين في السنوات السابقة الدبابات الروسية وهي تسير عبر الميدان وإلى جانبه زعماء العالم. ولكن استطلاعاً للرأي أظهر في الآونة الأخيرة وصول شعبيته لأدنى مستوى لها منذ أكثر من 20 عاما، إضافة إلى انزلاق الاقتصاد في انكماش عميق.

ووصف بوتين احتفالات عيد النصر بأنها مقدسة للروس، ولكنه قال إن أي فعالية عامة ضخمة تعتبر خطيرة جدا خلال الجائحة. وسجلت روسيا حتى اليوم السبت 198,676 حالة إصابة بكورونا و1827 حالة وفاة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق