المحلية

بالتزامن مع دعوات للعصيان المدني البرلمان يبحث اليوم مجزرة الناصرية واستقالة الحكومة

الداعي نيوز : يعقد مجلس النواب، اليوم الأحد، جلسة طارئة لمناقشة المجزرة التي شهدتها محافظتيّ ذي قار والنجف ضد المتظاهرين من قبل القوات الأمنية، وكذلك استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته.

وبحسب تصريحات لعدد من النواب فإن جلسة اليوم ستناقش بالأساس المجزرة التي ارتكبتها القوات الأمنية بقيادة رئيس خلية الأزمة في محافظة ذي قار الفريق الركن جميل الشمري، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، قبل أن يتم إعفاء الشمري من منصبه وتعيين بديلاً عنه.

كما سيناقش النواب ما شهدته محافظة النجف من مجزرة أخرى ارتكبتها جهات مسلحة لم يتم تحديد هويتها بشكل رسمي، على الرغم من اتهام المتظاهرين وبعض السياسيين لجهات سياسية تمتلك أجنحة مسلحة فتحت نيران أسلحتها تجاه المتظاهرين وأودت بحياة نحو 20 متظاهراً منهم وإصابة العشرات.

وإلى جانب مناقشة ما شهدته ذي قار والنجف وبغداد ومحافظات أخرى من استشهاد وإصابة مئات المتظاهرين، كذلك سيبحث مجلس النواب استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته.

جلسة اليوم تأتي بعدما أعلنت المحافظات الوسطى والجنوبية بالإضافة إلى محافظة ديالى، تعطيل الدوام الرسمي اليوم الأحد، واعلنت الحداد لثلاثة أيام على أرواح شهداء التظاهرات، فيما يترقب الشارع العراقي عصياناً مدنياً دعا له ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق