عربي ودولي

اميري : العقوبات الامريكية ضد “ظريف” تغلق باب الدبلوماسية بين طهران وواشنطن

الداعي نيوز – وكالات : أكد نائب الرئيس الإيراني للشؤون البرلمانية، حسين علي أميري، اليوم الأحد، عزم بلاده على بذل كل الجهود للتقليل من آثار العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء البرلمان، “خانة ملت”، انتقد أميري بشدة توجه الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على كل من المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، ووزير الخارجية، محمد جواد ظريف.

وقال المسؤول بأن قرار الحظر الأمريكي (المرتقب) على رجل الدبلوماسية الأول في الجمهورية الإسلامية “مؤشر جلي على كذب” ادعاء الإدارة الأمريكية أنها تسعى للتفاوض مع إيران.

وبين أميري أن وزير الخارجية هو الشخص المسؤول عن العلاقات الدبلوماسية والسياسة الخارجية للبلاد، ولذا، فإن فرض الحظر عليه سيغلق طريق الدبلوماسية في العلاقات بين الدولتين.

وشدد أميري أن حكومة بلاده أعدت الخطط اللازمة للبلاد في ظل الظروف الراهنة، والتي يمكن من خلالها تجاوز آثار الحظر أو تقليلها إلى الحد الأدنى.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،قد وقع يوم الثلاثاء الماضي، أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات جديدة على إيران، تطال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية ووزير خارجيتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق