المحلية

امانة بغداد : “الكهرباء والتجاوزات” تعرقلان وصول مياه الشرب لبعض المناطق

 

الداعي نيوز : عزت أمانة بغداد سبب شح وصول مياه الشرب لبعض المناطق، الى تذبذب تجهيز التيار الكهربائي، فضلا عن التجاوزات على الخطوط الرئيسة الناقلة لها.
وذكر مدير اعلام دائرة ماء بغداد مصطفى الربيعي، في تصريح صحفي ان “وزارة الكهرباء استثنت مـن القطع المبرمج 13 مشروعا لانتاج الماء و83 مجمعا و12 خزانا، من اجل تأمين وصول المياه الى المواطنين بضغوطات عالية من دون الحاجة الـى استعمال المضخات {المــاطــورات} التي يستخدمها بعضهم”.

وأرجـع “الشح الحاصل ببعض المناطق البعيدة عن منافذ الضخ لاسيما ضمن اطــراف العاصمة، الى تذبذب التيار الكهربائي الناتج عن زيـادة الاحمال على الشبكة الوطنية، برغم استثناء وزارة الكهرباء لمجمعات انـتـاج المـاء الصافي مـن القطع لتأمين ضخ الماء الصافي” عـاداً شح المياه مسيطرا عليه، اذ غالبا ما يتم استخدام مولدات”.
وأكـد الربيعي، ان “الشح غالباً ما يكون خـارج إرادة الامــانــة، ويـعـود لاسـبـاب ابـرزهـا ان انـقـطـاع التيار الكهربائي لمـدة 30 دقيقة يتطلب 4 الى 5 ساعات لإعادة الماء بنفس الضغوطات، علاوة على التجاوزات الحاصلة على الانابيب الرئيسة لمياه الشرب، منبها على ان المولدات وخطوط الطوارئ تستطيع ان تؤمن 50 بالمئة فقط من احتياج العاصمة”.
وطالب المــواطــنــين الــى تـرشـيـد الاســتــهــلاك وتـقـلـيـل كميات الهدر، مبينا ان ملاكات دائرته وبالتنسيق مع اقسام الماء في الدوائر البلدية، تعمل على تجديد الـشـبـكـات الـتـي انـتـهـى عـمـرهـا الافـتـراضـي، لتأمين وصــول المـيـاه بـضـغـوطـات عـالـيـة بـعـيـدا عـن تكسر ونضوح من الانابيب الناقلة”.
ولفت مدير اعلام دائرة ماء بغداد بان حصة المواطن البغدادي بلغت 400 لتر مكعب يوميا من الماء الصالح للشرب من خلال 13 مشروعا انتاجيا و83 مجمعا، مؤكدا ان كميات الماء الصافي المنتجة من مشاريع الامانة زادت على اربعة ملايين لتر مكعب يوميا، بعد ان اكدت منظمة {جـايـكـا} ان نـسـب الـهـدر تـصـل ببعض الاحـيـان الـى 50 بالمئة من الكميات المنتجة اي اكثر من مليوني لتر مكعب يوميا بسبب التجاوزات الحاصلة على الخطوط الرئيسة الناقلة لمياه الشرب”.
واوضح ان ملاكات شرطة الامانة وبالتنسيق مع قيادة عـمـلـيـات بــغــداد، تـنـفـذ بــين الـحـين والاخـــر حـمـلات لازالــة المخالفات على الخطوط الرئيسة والانابيب الناقلة لمياه الشرب بعد ان استخدمها المتجاوزون لانشاء بحيرات للاسماك، فضلا عن مرائب لغسل السيارات التي يسرف اصحابها باستعمال كميات كبيرة من المياه المنتجة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق