المحلية

الوفد المرافق للكاظمي في واشنطن يزف “خبراً ساراً”

الداعي نيوز / بغداد

كشف عضو في الوفد المرافق لرئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الذي يزور واشنطن، عن نتائج إيجابية خلصت إليها الزيارة، بخاصة في الشق الاقتصادي، والأزمة المالية بين بغداد واربيل.

وقال اراس خوشناو في اتصال هاتفي من واشنطن، “هناك أخبار سارة بعد انتهاء زيارة الوفد العراقي الى واشنطن”، بشأن الازمة المالية بين الإقليم وبغداد.

واتهم خوشناو وهو احد اعضاء الوفد العراقي في واشنطن وسائل الإعلام ومواقع التواصل بالتشويش حيال حقيقة المفاوضات بين بغداد واربيل، مؤكداً حرص اقليم كوردستان على استحصال الحقوق الدستورية والوصول الى حلول منصفة وعادلة للأزمات.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اعلن امس الأربعاء، عن مساعدات مالية إلى بغداد، كما دعا الحكومة العراقية، لإطلاق الميزانية الخاصة بإقليم كوردستان.

وفي نيسان/ ابريل الماضي، كشفت وثيقة صادرة عن الحكومة الاتحادية عن إيقاف دفع رواتب موظفي إقليم كوردستان، لـ”عدم التزام أربيل بتسليم واردات بيع النفط إليها”. إلا أن حكومة الإقليم نفت تلك المعلومة، وبدأت بجولات للحوار مع الحكومة في بغداد.

وخلصت جولات الحوار إلى توقيع اتفاقية خلال الشهر الجاري ينظم العلاقة المالية بين الطرفين.

وتدفع بغداد شهريا 453 مليار دينار عراقي (نحو 380 مليون دولار) كرواتب لموظفي الإقليم، إلا أن تلك المبالغ انخفضت بعد انهيار أسعار النفط بسبب جائحة كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق